الخميس , 16 يوليو 2020

بتصريح شخصي .. “فايبر” و “تروكولر” يتجسس عليك

في ظل التطور التقني الهائل الذي نعيشه، تتعدد أساليب القرصنة لتواكب زمن حرب المعلومات التي وصلت إلى ذروتها مطلع القرن الحادي والعشرين، ويلاحق القراصنة أهدافهم لجمع المال وسرقة معلومات هامة، وبعضها الآخر وهو الأهم تقف وراءه دوافع سياسية غايتها اختراق الأنظمة الدفاعية، والتجسس على الشخصيات المستهدفة.

وحذر المهندس حسام صالح خبير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، من استخدام برامج تحديد هوية المتصل مثل “تروكولر” و”فايبر”، مشيرا إلى أن استخدام مثل هذه البرامج  يعتبر تصريح من المستخدم بالاطلاع على بياناته الخاصة والتعرف على جميع الأسماء المسجلة على هاتفه الشخصي، وتحديد موقعه، ونوع جهازه ، والاي بي الخاص بالجهاز.

ونصح صالح بعدم التعامل مع هذه التطبيقات ، ويرى أن الأفضل عدم الرد على الأرقام الغربية أفضل من وضع مثل هذا البرامج التي تخترق الخصوصية.

نصائح تهمك

_ لا تجعل معلوماتك الخاصة في متناول العموم ولا ترسلها إلى الغرباء، وتحديداً بيانات الاتصال الخاصة بك أو عنوانك أو اسم مدرستك وغير ذلك. ونقصد بتعبير “الغرباء” أي شخص من أي فئة عمرية لا تعرفه في حياتك الواقعية.

– لا تقبل أي طلبات من الغرباء تدعوك لإجراء مقابلة شخصية معهم.

– لا تطلع أي شخص على رقم هاتفك أو بريدك الإلكتروني ولا تنشر تلك البيانات على صفحة التواصل الاجتماعي.

– لا تضغط على أي روابط مرسلة من مصادر مجهولة.

– لا تثق في الرسائل التي تحتوي على عروض مغرية مهما كان نوعها، مثل تقديم بضائع مجانية أو خصومات أو زيادة شهرتك أو محبيك أو نجومك على بعض المواقع أو غيرها. بادر فوراً إلى حذف تلك الرسائل ولا تضغط على أي روابط.

عن مروة رزق