السبت , 18 سبتمبر 2021

الهيئات العالمية تكرم الدكتور “صلاح عبية” أحد علماء مدينة زويل  

كرمت جامعة نوتنجهام بالمملكة المتحدة، الدكتور صلاح صبري عبية، مدير مركز الفوتونات والمواد الذكية بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، بمنحه درجة أستاذ الكرسي الفخرية في مجال الفوتونات، ويأتي ذلك طبقاً للتقاليد الأكاديمية المتبعة في الجامعات البريطانية العريقة لتكريم بعض الأساتذة المتميزين عالمياً في مجال تخصصهم.

ويعد هذا التكريم هو الثالث خلال شهر يونيو 2017 للدكتور صلاح عبية، لريادته العلمية في مجال الفوتونات عالمياً، بعد أن قرر مجلس إدارة جمعية علوم الضوئيات الأمريكية (OSA) في إجتماعه السنوي منح “عبيه” العضوية الشرفية بالجمعية، وذلك لإسهاماته العلمية المتميزة ومجهوداته المهنية الجليلة طوال العشرين عاماً الماضية في جمعية علوم الضوئيات الأمريكية، فضلاً عن قرار مجلس إدارة مركز الفيزياء النظرية بإيطاليا التابع لهيئة اليونسكو ووكالة الطاقة الذرية (ICTP) بفوزه بدرجة العضوية الشرفية نظير إسهاماته البحثية والتعليمية المتميزة في مجال الفيزياء وبخاصة الفوتونات في مصر والمنطقة وقارة أفريقيا.

وإنضم عبية، إلى مدينة زويل قبل خمسة أعوام، حيث عمل من قبل أستاذ كرسي الفوتونات بكبرى جامعات إنجلترا ونشر ما يزيد على 400 من الأوراق البحثية في دوريات عالمية ومؤتمرات دولية في مجال الفوتونات وتتعلق بقضايا المجتمع المصري.

وحاز مدير مركز الفوتونات والمواد الذكية بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، على العديد من الجوائز والتكريمات منها جائزة خليفة للأستاذ المتميز في البحث العلمي على مستوى العلماء العرب عام 2017، وهي أعلى جائزة علمية دولية مقدمة للدكتور عبيه من دولة الإمارات العربية المتحدة وبإسم رئيس الدولة مباشرة، ودرجة الدكتوراه

في العلوم العليا (DSC) من جامعة لندن عام 2016 وهي أعلى تكريم علمي يمنح لأساتذة الكرسي المتميزين عالمياً في مجال تخصصهم، وجائزة مؤسسة الفكر العربي في الإبداع العلمي، لبنان- ديسمبر 2015، وهي جائزة واحدة فقط تُمنح في كل مجالات العلوم والهندسة في كل عام لأحد العلماء العرب.

كما حصل على جائزة الأكاديمية المصرية للبحث العلمي والتكنولوجيا(ASRT) فى سبتمبر 2014، وهي جائزة واحدة فقط تُمنح كل عام لعالم مصري في العلوم الهندسية، وجائزة مؤسسة عبد الحميد شومان للعلماء العرب في العلوم الهندسية، الأردن- أكتوبر 2014، وهي جائزة واحدة تُمنح فقط كل عام لأحد العلماء العرب في العلوم الهندسية، وجائزة الدولة للتفوق في العلوم الهندسية، مصر- سبتمبر 2013، وتُمنح هذه الجائزة المرموقة لعالم واحد فقط من كل عام، وجائزة الدولة التشجيعية للعلوم الهندسية، مصر- سبتمبر 2005.

وألف عبيه، كتابين بعنوان “Computational Photonics, Wiley 2010″، وComputational Liquid Crystal Photonics, Wiley 2016″، وذلك من منطلق المكانة الدولية المتميزة في مجال الضوئيات المُصممة بتكنولوجيا النانو صديقة البيئة مع التركيز على النمذجة الحاسوبية الذكية للأجهزة الضوئية النانوية الحديثة.

ويعمل حالياً الدكتور صلاح عبية مع فريقه البحثي على تحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كهربائية بكفاءة أعلى من الخلايا التقليدية بنسبة تصل إلى 30%، والتي يتم تصنيع نماذج أولية منها حالياً مع جامعات كبرى بإيطاليا والولايات المتحدة.

و فى الواقع حصول د. عبيه على هذه التكريمات و المكانة المرموقة عالميا يعد فخرا لا يقتصر على مدينة زويل ولكن لمصر و الوطن العربى باكمله.

مدينة زويل بمحاورها الخمس تمثل مشروع النهضة العلمية بمصر و الذى يحوز احترام و تقدير العالم باجمعه ، مدينة زويل أطلقت اكبر حملة تبرعات لاستكمال نجاحات المدينة بحضور أعضاء مجلس أمناء المدينة العالم الكبير بروفيسور مجدى يعقوب و رجل الاعمال الذى يعد من اكبر المتبرعيين مهندس سميح ساويرس و باقة من سفراء المدينة و داعميها.

عن مروة رزق