الإثنين , 14 يونيو 2021

محمد هارون: حملات القرصنة الإلكترونية كبدت العديد من الدول والشركات العملاقة خسائر مهولة

يتعرض العالم الان للعديد من حملات قرصنة إلكترونية شرسة كل دقيقة، تعمل على تعطيل شبكات الحاسوب المستهدفة لسرقة معلومات محددة من حاسوب مستهدف، وقد يكون مدمرا يؤدي إلى تعطيل شبكة بأكملها وتسريب بيانات مستخدميها وبريدهم الإلكتروني، مما قد يؤدي الى تحقيق خسائر مهولة للمستخدمين سواء افراد او شركات او حتى كيانات.

أوضح “محمد هارون” الرئيس التنفيذي لشركة جيت وركس تأمين الشبكات والمعلومات ،إن في العالم دول كثيرة وشركات عملاقة تعرضت لعمليات قرصنة ممنهجة،كالحملة الكبيرة التى تعرض لها النظام الصحي الوطني في بريطانيا، وشركة الاتصالات الإسبانية تيليفونيكا، ومشغل الشبكات الخلوية الروسية “MegaFon” ومنظمات كبيرة أخرى، كذلك شركة سونى بيكتشرز اليابانية في الولايات المتحدة والتى تعد من كبري الشركات التى تعرضت للاختراقات لشبكاتها وهجوم إلكتروني عنيف نتجت عنه سرقة عدد من الأفلام السينمائية الحديثة التي لم يكن بعضها قد عرض بعد، وسربت مئات آلاف رسائل البريد الإلكتروني والبيانات الشخصية لحسابات معروفة مما كبد الشركة خسائر ماهولة قدرت بحوالي مائة مليون دولار،كذلك تعرضت شبكة الكمبيوتر التي تستخدمها المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون بعام 2016، لاختراق ضمن هجمات إلكترونية كبيرة.
لذلك عملت شركة جيت وركس بالتعاون مع شركة سوفوس العالمية على تطوير النظم والمعايير المتبعة في أمن المعلومات والشبكات والوقوف على التجارب والممارسات المتميزة في بناء أنظمة حماية المعلومات والشبكات.

اكد هارون ان الشركة تخدم الان 1500 عميل فى اكثر من 15 قطاع من القطاعات بمصر والشرق الاوسط ،بحيث تعمل جيت وركس على تنمية الدورالحيوي لربط البائعين باحتياجات الأسواق المحلية والذى أتاح الدعم والتنفيذ للعملاء وشركاء النجاح في مصر والشرق الأوسط.

عن مروة رزق