الإثنين , 6 ديسمبر 2021

“أوبر” تعلق خدماتها في المغرب بحثا عن حل

أعلنت شركة أوبر أنها ستعلق خدماتها في المغرب بعد عامين من انطلاق عملها هناك، وذلك في إطار سعيها إلى أن تتماشى خدماتها مع القوانين المحلية في هذا البلد.

وقالت أوبر في بيان لها: “منذ أن بدأنا العمل في المغرب قبل عامين، كان هناك غياب لرؤية واضحة لدى السلطات العمومية بشأن المنصات الجديدة مثل أوبر، وكيفية دمجها مع نموذج النقل القائم”.

وأضافت الشركة أنها عملت مع صانعي السياسات في المغرب لإيجاد حل ولكن “على الرغم من الحوار المستمر.. لم نحقق بعد تقدما بنّاء فيما يتعلق باللوائح، ويمكننا القول إننا استنفدنا كل الإجراءات الممكنة”.

وستبدأ أوبر تعليق خدماتها في الدار البيضاء، الجمعة 23 فبراير/شباط، موضحة أنها ستستأنف خدماتها فور وضع قواعد جديدة.

والجدير بالذكر أن المغرب يعترف فقط بسيارات الأجرة التقليدية، وليس لديه أية أحكام تتعلق بسيارات الأجرة الخاصة.

ولدى أوبر 19 ألف راكب منتظم في المغرب، وهي تشغل 300 سائق، سيتم تزويدهم بالدعم المالي خلال الأسبوعين المقبلين، حيث تؤكد أوبر التزامها بدعم السائقين “خلال هذه المرحلة الصعبة”.

وأوقفت أوبر خدماتها أيضا في النرويج وفنلندا في انتظار تغيير الإطار التنظيمي لخدمات النقل في هذين البلدين.

وواجهت شركة النقل الأمريكية حظرا وقيودا واحتجاجات في جميع أنحاء العالم بسبب ادعاءات بتعطيلها عمل سيارات الأجرة التقليدية، لكن الرئيس التنفيذي الجديد، دارا خوسروشاهي، اتخذ توجها تصالحيا عقب سلسلة الخلافات التي برزت في ظل الرئيس التنفيذي السابق للشركة، ترافيس كالانيك.

عن مروة رزق