الخميس , 24 يونيو 2021

برامج اريكسون تساهم في الحد من التغيرات المناخية

تعتبر اريكسون شركة رائدة عندما يتعلق الأمر باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لمعالجة القضايا البيئية والمناخية، فضلا عن تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية ودعم الإغاثة في حالات الكوارث. وهي إحدى الشركات الأولى في قطاع الاتصالات التي تبنت تقارير الاستدامة قبل 25 عاما. وتسهم المشاريع المعنية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، وقد كان للأنشطة خلال عام 2017 أثر إيجابي في العديد من الميادين.

وقد وفر برنامج “الاتصال لأجل التعلم” إمكانية الحصول على تعليم جيد لـ 120 ألف طالب في 25 بلدا. وشهدت ميانمار النشاط الاكبر لهذا البرنامج، حيث يجري تمكين جيل من الطلاب باستخدام التكنولوجيا.

عندما ضرب إعصار ماريا جزيرة دومينيكا في منطقة البحر الكاريبي، كان فريق الاستجابة من اريكسون على الأرض خلال 48 ساعة، وقد تم توفير شبكة الطوارئ التي أنشأها فريق الدعم لأكثر من 2900 شخص يعملون في المنظمات الإنسانية في 18 موقعا مختلفا.

كما يلعب تطوير اريكسون المستمر للتكنولوجيا الجديدة دورا هاما عندما يتعلق الأمر بالبيئة والتخفيف من حدة التغيرات المناخية. وتعتبر المساهمة في التخفيف من استهلاك الطاقة جزء مهم من استراتيجية الشركة، وسيسهم الجيل القادم من الهاتف المحمول (تقنية الجيل الخامس) إلى التخفيف من استخدام الطاقة بنسبة 90% مقارنة مع الشبكات التي يجري نشرها حاليا (الجيل الرابع).

عن مروة رزق