السبت , 4 ديسمبر 2021

بروتوكول تعاون بين مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا والإنتاج الحربي

وقعت مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا بروتكول تعاون مشترك بين مركز التميز العلمي والتكنولوجي التابع لوزارة الإنتاج الحربي ومدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، حيث شهد وزير الدولة للإنتاج الحربي الدكتور محمد سعيد العصار، والدكتور شريف صدقي الرئيس التنفيذي لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا توقيع الاتفاقية التي جاءت في إطارِ حرص مدينة زويل على تفعيل المرحلة التطبيقية للأبحاث العلمية للمساعدة على تحقيق نقلة علمية وصناعية في مصر بالإضافة إلى سعي وزارة الإنتاج الحربي على ملاحقة التطور السريع في كافة المجالات التكنولوجية والبحثية بالتعاونِ والتكاملِ مع المؤسساتِ العلميةِ والبحثيةِ بالدولةِ.

وخلال مراسم التوقيع استعرض كلا من العصار وصدقي الإمكانيات والقدرات الفنية والتكنولوجية والبحثية المتواجدة في مركز التميز العلمي والتكنولوجي والشركات والوحدات التابعة لوزارة الإنتاج الحربي ومدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا.

فإن مركز التميز العلمي والتكنولوجي التابع لوزارة الانتاج الحربي يمثل حلقة الوصل بين مجال البحوث الفنية والباحثين ومجال التصنيع بالشركات لتحويل مخرجات البحث إلى النموذج قابل للتصنيع، وذلك من خلال الاستفادة من الكوادر البشرية المؤهلة علميا وبحثيا في المجالات التكنولوجية والبحثية المختلفة بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا.

ومن جانبه أكد العصار أن هذه الاتفاقية ستحقق الاستثمار الأمثل للإمكانيات العلمية والبحثية والتدريبية والتكنولوجية والتطبيقية بالإنتاج الحربي ومدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا.

وأوضح الدكتور شريف صدقي-الرئيس التنفيذي لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا-بأنه يتم التعاون حاليا مع مركز التميز العلمي والتكنولوجي التابع لوزارة الإنتاج الحربي، لتنفيذ العديد من المشروعات البحثية التطبيقية في المجالات المختلفة منها ” الصحية، الزراعية، البيئية”، وذلك بهدف الاستفادة من الخبرات العلمية والبحثية والكوادر العلمية والمعامل المختلفة ذات التجهيزات الفنية والمعملية المتواجدة بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا.

وأضاف: المدينة تضم معاهد بحثية تستهدف مواجهة التحديات التي تواجه المجتمع المصري حيث استطاعت المدينة من تسجيل 12 براءة اختراع 512 بحث علمي معتمد، موضحا أن المدينة بها 700 طالب يتم توفير لهم أحدث الوسائل التكنولوجيا الحديثة التي تحفزهم على الابتكار والاختراع، كما أنها تدعم الطلبة بكل قوة وتدربهم على التطبيق العملي على جميع ابحاثهم للخروج بمشروعات مطبقة عمليا يمكن الاستفادة منها لتحقيق التنمية المستدامة.

الجدير بالإشارة ان مدينة زويل تعمل كمؤسسة تعليمية بحثية ابتكارية مستقلة وغير هادفة للربح، حيث تقوم استراتيجيتها على بناء جيل جديد من القادة، والعلماء، قادر على إحداث تأثير كبير في المجتمع، وتقديم الجديد في المجالات العلمية الحديثة المتطورة، فالمدينة مكون متكامل تتكون من خمسة هياكل أساسية مترابطة هم الجامعة، والمعاهد البحثية المتميزة، وهرم التكنولوجيا، والأكاديمية، ومركز الدراسات الاستراتيجية، حيث استطاعت ان تسجل حتى الأن اكثر من 512 بحث علمي في مجلات بحثية بالإضافة إلى تسجيل 12 براءة اختراع في قطاعي الصحة والبيئة وهم ليسوا بأرقام قليلة مقارنة بأي جامعة.

عن مروة رزق