الجمعة , 18 يونيو 2021

سامسونج تكشف عن أجهزتها التلفزيونية لعام 2018

كشفت شركة سامسونج للإلكترونيات المحدودة اليوم عن إطلاق تشكيلة تلفزيوناتها الجديدة لعام 2018 في الحدث الاستثنائي فيرست لووك الذي جرت فعالياته بمبنى البورصة الأمريكية في نيويورك. وقد سلطت سامسونج الضوء على التفاصيل التي تتميز بها أجهزة تلفزيون QLED الرائدة، فضلا عن تشكيلة موسعة من أجهزة UHD، وأجهزة UHD الفاخرة وأجهزة التلفزيون ذات الشاشات الضخمة والفائقة. كما أعلنت الشركة عن العديد من الميزات الجديدة والاستثنائية التي تتضمن الجودة المميزة والقدرات الذكية وعناصر التصميم الفريدة التي تتيح للتلفزيونات إمكانية التناغم مع الديكور المنزلي بسلاسة.

وتتميز أجهزة تلفزيون QLED الجديدة من سامسونج لعام 2018 بالعديد من الميزات المصممة لتلبية احتياجات المستهلكين لتحسين جودة الصورة، وتوفير المزيد من الراحة، وتعزيز الاتصال والمشاركة. وتشمل هذه المزايا تقنية التباين الكامل والمباشر Direct Full Array، وظائف ذكية جديدة مثال Bixby وخاصية الاتصال غير المرئي المعاد تصميمها One Invisible connection. وإضافة إلى ذلك تتميز مجموعة أجهزة التلفزيون هذه بمجموعة جديدة من المزايا كالوضع المحيطي Ambient Mode، وهو إحدى الحلول المستقبلية التي تمكن التلفزيون من الاندماج في البيئة المنزلية على نحو فريد واستثنائي.

بالإضافة إلى ذلك، تعمل سامسونج على تعزيز التزامها بإطلاق الأجهزة التلفزيونية ذات الشاشات الضخمة، عبر تقديم مجموعة من الأجهزة بحجم 75 بوصة فما فوق. وذلك استجابة منها بشكل مباشر للطلبات المتزايدة للمستهلكين على هذا النوع من الشاشات منذ العام 2017، حيث شكلت مبيعات أجهزة تلفزيون سامسونج بقياس 65 بوصة وما فوق، 40% من عائدات الشركة من الأجهزة التلفزيونية في أمريكا الشمالية، ومن المتوقع أن تتجاوز هذه النسبة %50 هذا العام.

وقال قاسم حسن، رئيس قطاع أجهزة التلفزيون في سامسونج إلكترونيكس مصر: “تعتبر مجموعة الأجهزة التلفزيونية التي نطلقها عام 2018 أكثر أجهزتنا ابتكاراً وتطوراً، حيث صممت خصيصاً للمستهلكين المهتمين بإضافة لمسة من الجمال على منازلهم والأماكن التي يعيشون فيها. ونحن نشجع المستهلكين على تجربة المجموعة الجديدة من أجهزة التلفزيون ومزاياها الاستثنائية التي توفر لهم المزيد من الحرية لوضع الجهاز في المكان المثالي من المنزل للحصول على المزيد من المتعة والتشويق عند مشاهدة برامجهم المفضلة”.

وتم إطلاق هذه الوضعية لاستكمال مزايا مجموعة التلفزيون الجديدة، بهدف تقديم قيمة مضافة للمستهلكين حتى في حال عدم مشاهدتهم للتلفزيون. وتوسع ميزة الوضع المحيطي، مع توفير العديد من المعلومات على الشاشة بما في ذلك حركة المرور والطقس والأخبار، مزايا استخدام التلفزيون ليصبح مركز المعلومات الرئيسي في المنزل. ويستطيع الوضع المحيطي أيضا أن يمنح التلفزيون القدرة للتعرف على لون أو نوعية الجدار الذي يتم تركيبه عليه ليتطابق مع الديكور الموجود في المنزل ويوفر للمستهلكين شاشة أنيقة، تبدو وكأنها شفافة تتناغم مع نمط غرفة المعيشة. كما تتحسس هذه الوضعية وجود الأشخاص في الغرفة عن طريق المزامنة مع إشارة لاسلكية تقوم بتشغيل الشاشة، تنطفئ من جديد عند مغادرة الشخص للغرفة.

وتقدم مجموعة أجهزة تلفزيون QLED من سامسونج عبر العديد من الميزات المصممة لتسهيل الحياة اليومية للمستهلكين أسهل، قيمة تتجاوز القدرات التقليدية للتلفزيونات. فمع خاصية الاتصال الواحد غير المرئي الجديدة، سيتم ربط التلفزيون، والأجهزة الخارجية ومصدر الطاقة بكابل واحد، لنقل البيانات والطاقة لمظهر أكثر أناقة. يعتبر هذا الكابل الناقل للبيانات عالية السعة بسرعة الضوء والطاقة في آن، أول كابل من نوعه في قطاع التلفزيون. وقد تم تصميم هذا الكابل باستخدام مادة التفلون المقاوم للحرارة العالية والمعروف بمتانته.

عن مروة رزق