الجمعة , 18 يونيو 2021

شنايدر اليكتريك: مصر ستكون قاطرة التنمية في المنطقة خلال الفترة القادمة

أكد المهندس خالد كامل، نائب رئيس شنايدر إليكتريك لقطاع الطاقة فى مصر وشمال شرق إفريقيا والمشرق العربي، أن الشركة تعمل على تزويد قطاع الطاقة المصرى بأحدث تكنولوجيات إدارة الطاقة والتحكم فيها، ومن المقرر أن تنتهي شنايدر إليكتريك خلال العام الحالى من تزويد محطتى كهرباء غرب القاهرة وأسيوط (الوليدية) بأحدث تكنولوجيات مفاتيح الفصل الغازى باستثمارات تصل إلى 100 مليون يورو، وربطهما بالشبكة القومية لكهرباء مصر بمنتهى الكفاءة والاعتمادية، لافتا أيضا إلى أن الشركة وقعت مؤخرا اتفاقية شراكة مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة ممثلة في شركة إيجيماك، لتصنيع لوحات الربط الحلقى بتكنولوجيا العزل الغازى بأعلى مواصفات الجودة العالمية فى مصر، وذلك بحضور المهندس وليد شتا، الرئيس الإقليمى لشركة شنايدر إليكتريك مصر وشمال شرق إفريقيا والمشرق العربي، والمهندس فريدريك جوديمل نائب الرئيس التجاري للطاقة لشركة شنايدر اليكتريك العالمية، والمهندس مدحت رمضان رئيس شركة ايجيماك والعضو المنتدب.

وأكد أن الاتفاقية تمنح شركة ايجيماك رخصة تصنيعية للوحات الربط الحلقي التي تعمل بتكنولوجيا العزل الغازي، تكون مماثلة للوحات شنايدر اليكتريك المصنعة في فرنسا بأعلى مواصفات الجودة العالمية. وأضاف قائلا: “سنعتمد على الكوادر المصرية في تدشين خط الإنتاج الجديد مع ايجيماك، فالكوادر المصرية تعد من أفضل الكوادر المتخصصة في مجالات الطاقة الكهربائية على مستوى الشرق الأوسط، ونعتمد عليهم في جميع مشروعاتنا حول العالم، كما ستساهم الاتفاقية في توفير العديد من فرص العمل للشباب المصري وتدريبهم بشكل جيد”.

وقال خلال المائدة المستديرة التي عقدتها شنايدر إليكتريك، أمس الاثنين- إن مصر سوف تكون قاطرة التنمية في المنطقة خلال المرحلة القادمة، لما تمتلكة من مشروعات تنموية هائلة على مستوى المنطقة، وامتلاك القيادة السياسية لرؤية صائبه نحو إحداث نقله نوعية للدولة بجميع مرافقها الحيوية وتدعيمها ببنية تحتية صلبة قادرة على مواكبة تطورات العصر وجذب الاستثمارات وتحقيق تنمية حقيقية للشعب المصرى، لافتا إلى أن شنايدر إليكتريك تمتلك واحدا من أكبر مصانع المعدات على مستوي العالم في مصر، من بين 132 مصنعًا في جميع دول العالم.

مشيرا إلى ان شنايدر إليكتريك تستهدف زيادة معدلات نموها بنسبة تصل إلى 20% سنويا حتى عام 2022، ارتكازا على إجمالي المشروعات التي اقتنصتها الشركة مؤخرا في قطاعات الكهرباء والطاقة وغيرها من مشروعات الدولة التنموية، لافتا إلى أنها تجري توسعات حاليا بمصنعها الاقليمى فى مدينة بدر ومضاعفة خطوط الإنتاج به، وذلك بالتزامن مع إجمالي التعاقدات التي أبرمتها الشركة والتي ستقوم بموجبها بتوريد عدد من المعدات الكهربائية للمشروعات القومية التي تشارك بها في مصر مثل تنمية حقل ظهر وأنفاق قناة السويس ومجمع الطاقة الشمسية فى مدينة بنبان بأسوان وتنمية منجم السكرى.

وأشار “كامل” أن الشركة تبرم تعاقدات بشكل مستمر مع الحكومة والمستثمرين الأجانب لتنفيذ مشروعات الدولة القومية، لافتا إلى أن الحكومة المصرية تعاقدت مع إحدى الشركات الصينية والتي ستقوم بتنفيذ أعمال إنشائية في العاصمة الإدارية الجديدة خلال السنوات القادمة، موضحا بان شنايدر إليكتريك مصر تلتزم بالجدول الزمني المحدد لتوريد معداتها للمشروعات التي تشارك بها، وذلك من منطلق حرص الدولة على إنهاء مشروعاتها التنموية في أسرع وقت ممكن.

عن مروة رزق