الخميس , 24 يونيو 2021

مؤتمر الاستثمار والسلام يقر استراتيجية للترويج للمشروعات كثيفة رأس المال

اختتم مؤتمر الاستثمار والسلام أعمال جلساته التحضيرية أمس بالدعوة إلى وضع استراتيجية للترويج للمشروعات كثيفة رأس المال تكون مهمتها الكشف عن الفرص الاستثمارية الواعدة وحشد المستثمرين الراغبين في المشاركة بها من أصحاب الأعمال في مصر والدول العربية وتفويض المكتب الاستشاري الفني للمؤتمر – تحت التأسيس- لوضع لآليات التنفيذية لها والسياسات التي ستتبعها في ترشيح المشروعات الأولى بالبدء بها في المرحلة القادمة ورفع مخطط تنفيذي بتفاصيلها الفنية لإقرارها من قبل المؤتمر العام للاستثمار والسلام الذى يعقد أيام ١٠ ، و١١ ، و١٢ من شهر مايو المقبل .

وكشف اللواء أحمد زغلول رئيس المؤتمر وخبير التنمية البشرية والاقتصادية عن إقرار الجلسات التحضيرية لمقترح تأسيس مكتب إستشارى فنى لمتابعة توصيات المؤتمر واتخاذ التدابير اللازمة لوضعها موضع التنفيذ ، مشيراً إلى عقد اجتماع عاجل من نخبة من المتخصصين ورواد الأعمال الذين شاركوا في الجلسات التحضيرية للاتفاق على اختيار أعضائه ، والإعلان عن خططه للفترة المقبلة على الرأي العام والبدء في الترتيب لانعقاد المؤتمر العام.

وأضاف ” زغلول ” أن بين التوصيات التي خرجت بها الجلسات التحضيرية بحث عدد من الشراكات الاستثمارية المصرية – العربية في مجالات الصناعات الدوائية بمبادرة من رجل الأعمال السعودي حسين آل سالم ، وسيدة الأعمال الدكتورة ليلى عثمان ، وكذلك مشروعات الاستصلاح الزراعي ، وعدد من المشروعات السياحية التي يشهدها السوق المصري لأول مرة.

وكانت الجلسات التحضيرية قد شهدت عرضاً خاصاً من الدكتور وليد حبيقة نائباً عن رئيس هيئة التنمية الصناعية بالفرص الاستثمارية في المجال الصناعي ومعدلات النمو التي حققتها الحكومة المصرية على مستوى الناتج الصناعي ، كما ألقى الدكتور خالد الديري مستشار وزيرة الاستثمار كلمة تنوع الفرص الاستثمارية بالسوق المصرية ، وتناوب كبار المشاركين من المستثمرين العرب عرض رؤاهم الخاصة بمناخ الاستثمار بمصر موجهين الشكر للقيادة السياسية على الإصلاحات الاقتصادية التي شهدها السوق خلال السنوات الأربع الماضية.

وقدم الدكتور محمد النجار عرضاً إضافياً لتأسيس بنك تعاوني لدعم قطاع المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر، كما قدم الإعلامي الاقتصادي محمد بركة عرضاً مهماً عن الآثار الإيجابية لتحرير أسعار الصرف على مناخ الاستثمار بالسوق المحلى ، كما عرضت الدكتورة نهاد صالح لأهمية الاستثمار البشرى بوصفه الرأسمال الأهم بالسوق المصرية.

وشهد المؤتمر قيام مركز السلام الدولي السفير فيليب عجيب بتكريم عدد من رموز الأعمال والثقافة بمصر والعالم العربي .

وكان المؤتمر قد شهد حضوراً مكثفاً من المستثمرين العرب والأجانب المشاركين بالجلسات ، تقدمتهم الشركة الخليجية الأوربية للتجارة و مجموعة الخرافي والشركة الشرقية للتنمية الإماراتية، و شركة وادى النحل المصرية السعودية، وشركة قطونيل السورية ومجموعة بهجت، ومجموعة شركات سما للاستثمار وشركة كريتيف بابليشينج.

ووعد المشاركون بتنسيق الجهود لإنجاح أعمال المؤتمر العام الذى من المقرر أن ينطلق في العاشر من شهر مايو المقبل.

عن مروة رزق