الإثنين , 6 ديسمبر 2021

فاروس القابضة تساهم في خلق فرص استثمارية وتلقي الضوء على العوائد الألفا والشركات الرائدة

انطلق المؤتمر الاستثماري لفاروس القابضة للاستثمارات المالية من أجل المساهمة في خلق فرص استثمارية جديدة والبحث عن العوائد الألفا والشركات الرائدة تحت عنوان “In Search for Egypt Alpha” لمدة يومين. وذلك بحضور الدكتور محمد فريد، رئيس البورصة المصرية، وكبار مسؤولي شركة فاروس وعلى رأسهم السيد علوي تيمور، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة، إلى جانب رؤساء مجالس إدارات ورؤساء تنفيذيين لحوالي 45 شركة تعمل في مختلف المجالات.

 وقال الدكتور محمد فريد، رئيس البورصة المصرية، إن أي اقتصاد متقدم يسعى لتحقيق معدلات نمو قوية على نحو مستدام تشمل مختلف شرائح السكان ويتطلب سوق مال كفؤ ومتطور يعمل على زيادة معدلات الادخار والاستثمار على المدى الطويل، مع قدرته على توفير التمويل اللازم لتوسعات الشركات الراغبة في النمو والانطلاق.

وتابع رئيس البورصة المصرية، إن عام 2018 سيشهد ما بين 5 إلى 6 طروحات خاصة بقطاعات مختلفة، فضلاً عن طروحات الشركات العامة والتي ستبدأ قبل نهاية هذا العام، مؤكداً على أن سوق المال لاعب رئيسي في تحفيز النمو الاقتصادي المستدام.

ومن جانبه، أكد علوي تيمور على أن مناخ الاستثمار في مصر يشهد تطوراً ملحوظاً بعد التطوير الشامل للبنية الأساسية، وتنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي والتشريعي، مضيفاً أن فاروس من خلال مؤتمرها تعمل على خلق فرص استثمارية وإلقاء الضوء على العوائد الألفا والشركات الرائدة وتوفير منصة للقاءات والاجتماعات بين المستثمرين وممثلي الشركات ومديري الصناديق للوصول لفرص استثمار جديدة مؤهلة بقوة لتصبح استثمارات كبيرة ومتميزة”.

وناقش المؤتمر في جلسته الافتتاحية المناخ الاستثماري في مصر واهتمام الاستثمارات الخارجية بتداول الأسهم المصرية. كما شهد المؤتمر جلستين أدارتهما رضوى السويفي، رئيس قسم البحوث بفاروس لتداول الأوراق المالية، أولاهما تحدث فيها كل من المهندس الدكتور خالد عقل، مساعد نائب رئيس المشروعات والتخطيط بشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات، والكيمائية عزة سري، نائبة الرئيس التنفيذي المساعد للعمليات بالهيئة المصرية العامة للبترول، والمهندس أحمد عبد ربو، رئيس برنامج تحسين كفاءة الطاقة، عن صناعة المصب في مصر والتحول في خضم خطوات مصر لتصبح مركز طاقة عالمي.

بينما تحدث كل من المهندس عماد الدين مصطفى، المدير التنفيذي للشركة القابضة للصناعات الكيماوية، والدكتور مدحت نافع، المدير التنفيذي للشركة القابضة للصناعات المعدنية، في الجلسة الثانية عن إستراتيجية الشركات القابضة لرفع مستويات الكفاءة وزيادة ربحية الشركات الأساسية.

ويشارك في المؤتمر حوالي 45 شركة من مختلف القطاعات؛ منها السلع الاستهلاكية والخدمات، والاتصالات، والصناعات الدوائية، والسياحة، الكيماويات والبتروكيماويات، والشحن والخدمات اللوجستية، والبناء والمواد البنائية، والبنوك وبنوك الاستثمار والمؤسسات المالية.

عن مروة رزق