الإثنين , 14 يونيو 2021

HPE” Aruba” تطرح حلول الفصول الدراسية الذكيه لدفع التحول الرقمى داخل مصر

في الوقت الذي تشهد فيه خدمات الإنترنت تطورًا كبيرًا داخل مصر، و فى ظل تسارع الاعتماد على تطبيقات الهواتف المحموله وإنترنت الأشياء ، فليس من الغريب أن نشهد تحولًا جذريًا في قطاع التعليم في مصر في الوقت الراهن وفي المستقبل، خاصة مع ظهور و انتشار مفهوم التعلم الإلكتروني و “الفصول الذكية”.

فى هذا الاطار طرحت شركة HPE Aruba الرائدة عالمياً في مجال الشبكات السلكية واللاسلكية إحدى الشركات التابعة لشركه هيوليت باكارد(HP)، احدث حلول الفصول الدراسية الرقمية و ذلك بالتعاون مع الحكومة و عدد من المؤسسات التعليمية الكبرى في مصر لتقديم أحدث التقنيات والابتكارات التي تساعد على بناء فصول دراسية رقمية مثلى لدفع التحول الرقمي لقطاع التعليم في مصر من خلال توفير حلول التنقل المبتكرة للقاعة الدراسية المزودة بتقنيات الجيل الثانى اللاسلكية ممل يساهم فى خلق جيل جديد يمتلك ادوات و معايير عالمية .

و من جانبة، اكد يحيى العمصى ، مدير اروبا مصر، نسعى تماشياً مع رؤية الدولة تجاه نشر ثقافة التعلم الذكي الى المشاركة في التطوير التقني والتكنولوجي للنظام التعليمي، بهدف تخريج اجيال جديدة قادره على الابداع و الابتكار اذ من المتوقع أن تلعب صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات دوراً محورياً في دفع هذا التغيير الإيجابي، مما يتطلب تضافر جهود كلا القطاعين العام والخاص لتبني أحدث الابتكارات التكنولوجية.

اضاف أن تطوير البنية التحتية اللاسلكية هى نقطه البدء للمساعدة فى انشاء فصول دراسية ذكية و دفع عجلة الابتكار، وهى الداعم الأساسي للوصول بخدمات الإنترنت فائق السرعة الى معظم مستخدمي الهواتف المحمولة ، مما يساعد المؤسسات التعليمية على تقديم خدمات جديدة والتحول تجاه التعلم الإلكتروني. كما تتيح القاعة الدراسية اللاسلكية الخاصة بالجيل التالي للجميع النبوغ والإزدهار عند استخدام الأجهزة والتطبيقات التي تعمل بتقنية ال Wi-Fi والتي تخلق تجربة تعليمية أكثر ثراءً.

نقدم حلولنا المبتكره المختلفه لتطوير الاتصالات اللاسلكية و الاعتماد على حلول الحوسبة السحابية لتوفير بيئة تعليمية متطوره داخل الابنية التعليمية مما يتيح للمعلمين والطلاب استخدام خدمات الفيديو والألعاب وحتى وسائل التواصل الاجتماعي لإثراء عملية التعلم والتفاعل ونظرًا لأن إتاحة هذه الخدمات قد عرض بعض المستخدمين لخطر مشاهدة محتوى ضار أو غير مناسب مثلًا، فان جدار الحماية (PEF) لدى شركة HPE Aruba يوفر تقنية أمان ذكية متنقلة استنادًا إلى خبرتها فى التعامل مع تطبيقات الأجهزة المحمولة المختلفة وعناوين URL الضارة، ومن ثم تدعم التوجه الخاص المسمى “اجلب جهازك الخاص” Bring Your Own Device (BYOD).

واستطرد قائلًا: “نحن على اعتاب ثورة رقمية فى العملية التعليمية، ستغير كثيرا من بيئة التعلم سنشاهد تحول الفصول الدراسية من كونها بضعة صفوف للمكاتب إلى بيئة مفتوحة تعزز التعاون بين الطلاب والمعلمين والأجهزة الأخرى، فى اطار تفاعلى من جودة العملية التعليمية وهي ما نسميها قاعة الدراسة الرقمية المثلى.

وأردف قائلًا “نحن فخورون للغاية لمساهمتنا فى احداث تحول جذرى فى العملية التعليمية فى مصر من خلال تطبيق مفهوم الفصول الذكية “في جميع أنحاء مصر، ونتطلع إلى تقديم خبرتنا و حلولنا الى الهيئات الحكومية والمؤسسات التعليمية في السوق المصرى ومع التوسع فى تطبيق مفهوم إنترنت الأشياء، فمن المهم أن تبحث المنظمات عن حلول شبكات توفر قدرات الاتصال والإدارة التي تتطلبها أجهزة إنترنت الأشياء عندما تصبح أكثر انتشارًا، فضلاً عن تأمين بنيتها التحتية تجاه التهديدات الجديدة التي يمكن لهذه الأجهزة أن تقدمها”.

تعد “قاعة الدراسة الرقمية المثلى” بمثابة حجرة دراسية تدعم آلية التعلم فى القرن الحادي والعشرين حيث توفر إمكانية الوصول في أي وقت وفي أي مكان إلى تطبيقات الحوسبة السحابية مثل تطبيقات Apple و Google Apps for Education و Office 365، كما توفر إمكانية الوصول والنفاذ إلى الضيوف والتعاون مع الطلاب بسهولة، مع القدرة أيضًا على منح الأولوية لتطبيقات التعلم الهامة مثل التقييمات عبر الإنترنت.

واختتم قائلًا أن الطلاب الان اصبح لديهم مستوى المعرفة الكبيره في مجال التكنولوجيا، ومع تقدمهم في السن، فمن النادر أن تجد شخص منهم لا يمتلك هاتفًا أو جهازًا ذكيًا، ومن ثم يمكن الاستفادة من الأجهزة المملوكة للطلاب عبر إشراكهم في حالات الاستخدام غير الأكاديمية مثل تتبع الطرق الداخلية وكذا المواقع. ونظرًا لأن تحسين بيئة الأمان داخل الحرم الجامعي بات في الطليعة وأضحى نقطة ارتكاز، فإن إشراك الطلاب بأجهزتهم الذكية المؤمنه قد يساعد في تحسين بيئة السلامة داخل الحرم الجامعي.

وكشف أن منارات Aruba Beacons ومحسّسات Aruba Sensors وتطبيق Meridian App توفر للأنظمة المدرسية حلاً متكاملاً لإشراك الهواتف الذكية في حماية الحرم الجامعي، حيث تعمل تلك المنارات المثبتة في الحرم الجامعي على التفاعل مع الأجهزة المحمولة المسجلة والسماح للطلاب بالتفاعل مع تطبيقات البحث المخصص. كما تمنح هذه التقنيات إدارة الحرم الجامعي القدرة على رؤية مكان الطلاب وإرسال إشعارات تلقائية للطلاب في جميع المواقع أو في أماكن معينة، كما تدعم حلول مشاركة الهواتف لدى شركة HPE Aruba المؤسسات على التفاعل مع الطلاب وتشجيع المشاركة المدرسية وتحسين جودة الحياة وخبرات الطلاب خلال سنوات الدراسة والمرحلة الجامعية .

عن مروة رزق