السبت , 19 يونيو 2021

البحيري: المصرية للاتصالات ترعى ماراثون لصالح مستشفى “أهل مصر” لعلاج الحروق بالمجان

أعلنت المصرية للاتصالات WE عن رعايتها لفاعليات ماراثون لصالح مستشفى “أهل مصر” لعلاج الحروق بالمجان والذي نظمته مؤسسة أهل مصر أمس الجمعة الموافق 27 إبريل تحت شعار Accept the Different” ” بنادي القرية الذكية وذلك بالتعاون مع مدارس وإدارة القرية الذكية بهدف نشر التوعية ضد مخاطر الحروق، ويخصص عائد الماراثون لصالح بناء وتجهيز مستشفى أهل مصر وهي أول مستشفى مجاني لعلاج ضحايا الحروق في مصر والذي يتراوح عددهم ما بين 80 إلى 100 ألف مصاب سنويا.

وتعد رعاية المصرية للاتصالات لهذا الماراثون استكمالاً لدور الشركة في دعم المستشفى والذي بدأته من قبل بإطلاق مبادرة “مصر خالية من الحروق” بالتعاون مع مؤسسة أهل مصر للتوعية ضد الحروق في محافظات الصعيد وكذلك توفير طفايات حريق وصناديق إسعافات أولية للأهالى بتلك المناطق باعتبارها الأكثر عرضة لحوادث الحروق نتيجة غياب الوعي بالسلوكيات الصحيحة وعدم توفر وسائل الدفاع المدني.
وتأتى تلك الرعاية انعكاسا للدور المجتمعي الذي تقوم به المصرية للاتصالات من خلال دعم المجهودات والمبادرات الأكثر تأثيرًا في حياة المجتمع المصري مع الالتزام بالوصول لأكبر عدد من المستفيدين من قطاعات مختلفة، حيث تسعى المصرية للاتصالات لخلق شراكات مع المجتمع المدني بهدف تطوير وبناء المجتمع وخاصة داخل قطاع الصحة والذي يعد أحد الركائز الرئيسية في دعم عمليات التنمية المستدامة في مصر.

وصرح المهندس أحمد البحيري العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات قائلاً ” نحن سعداء برعايتنا لهذا الحدث وفكرته الرائدة والتي تؤكد أن الرياضة وسيلة وأداة فاعلة لتحقيق عمليات التطوير والتنمية داخل المجتمع كما أنه يعكس رؤيتنا في المشاركة المجتمعية من أجل بناء مجتمع قوي، حيث بات التزامنا بالتأثير الإيجابي والفعال في مجتمعاتنا يشكل أساساً قوياً في استراتيجية أعمالنا “.

وأضاف البحيري أن المصرية للاتصالات تتبنى مفهوم المسئولية المجتمعية باعتباره واجباً ودوراً وطنياً نشرُف بتقديمه، ومن ثّم أطلقت الشركة على مدار الأعوام الماضية عدداً كبيراً من المبادرات والفاعليات المجتمعية في مجالات الصحة، والتعليم وتمكين الشباب، ودمج ذوي القدرات الخاصة، وتشجيع روّاد الأعمال وتعزيز الصلة بالمجتمع، مشيرا إلى أن الشركة تُولي اهتماماً كبيراً بالتوسع في مجال المسئولية المجتمعية وذلك إيماناً منها بدورها الرئيسي في تنمية المجتمع وتطويره باعتبارها شريكاً أساسي للشعب المصري، وتماشياً مع تحولها إلى أول مشغل اتصالات متكامل مصري.

عن مروة رزق