الإثنين , 6 ديسمبر 2021

هل يتجسس فيسبوك عليك؟..تعرف على الحقيقة

عقب تسريبات كامبريدج أناليتيكا التي أضرت بالمعلومات الشخصية لما يصل إلى 87 مليون شخص على فيسبوك، أصيب مستخدمي الموقع بحالة من الارتباك الشديد بسبب كثرة الأقاويل حول ما يعرفه فيسبوك عنهم.

وبدأت الكثير من الأسئلة تظهر مثل: هل يقوم فيسبوك بالتجسس على مستخدميه، هل يطلع على الرسائل الخاصة، هل يتعقب تطبيق الفيسبوك مكالماتك وموقعك على الهاتف؟ هناك بعض من هذه الأسئلة أجاب عليها مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لفيسبوك خلال استجوابه من قبل المشرعين في الكونغرس الأمريكي، ولكن هناك المزيد من الأسئلة التي مازلت ُتطرح حتى الآن!

لذلك سنستعرض في هذا التقرير حقيقة تتبع الفيسبوك لمستخدميه لنتعرف على ماهو حقيقي وما هو غير ذلك – وما يمكننا فعله حيال ذلك كله.

أولاً: هل يتجسس فيسبوك عليك عبر ميكروفون هاتفك؟

الإجابة لا، نعلم جميعا أنه شعور مرعب أن تتحدث عن منتج ما وفجأة تجد إعلاناته تظهر لك في خلاصة الأخبار على الفيسبوك، هل حدث ذلك معك من قبل؟ أن تتحدث عن منتج أو شركة عشوائية ثم تشاهد إعلانًا لنفس الشيء بالضبط! ولكن هل يعني ذلك أن فيسبوك يتنصت على محادثاتك مستخدمًا ميكروفون هاتفك. نفي فيسبوك ذلك بشكل قطعي قائلًا “إن الخوف من التجسس عليك باستخدام ميكرفون هاتفك على مدار الوقت شيء يدور برأسك أنت فقط”

وحول هذا الأمر قال جو أوزبورن المتحدث باسم فيسبوك عبر رسالة بالبريد الإلكتروني لموقع USA Today: “لا يستخدم الفيسبوك ميكروفون هاتفك لاستهدافك بالإعلانات أو تغيير ما تراه فى خلاصة الأخبار، فنحن لا نعرض إعلانات استنادًا إلى ما تتحدث عنه بصوت عالٍ”.

ومع ذلك يطلب فيسبوك أذن للوصول إلى الميكروفون لنشر مقاطع الفيديو أو إجراء مكالمات باستخدام فيسبوك مسنجر، إذا كنت لا تستخدم أيًا من هذه الميزات فمن السهل إيقاف تشغيلها عبر إعدادات فيسبوك على هاتفك الذكي.

إذا كنت من مستخدمي هواتف آيفون يُمكنك إيقاف هذه الميزة بالانتقال إلى الإعدادات ثم خيار الخصوصية ثم اختر الميكروفون واضغط على مفتاح الفيسبوك لإيقاف تشغيله. ويمكنك أيضًا من نفس المكان إيقاف استخدام مسنجر وإنستاجرام للميكرفون.

أما إذا كنت من مستخدمي نظام التشغيل أندرويد يمكنك الانتقال إلى الإعدادات ثم خيار التطبيقات ثم اختر فيسبوك ثم خيار الأذونات ثم خيار تعطيل الميكروفون.

ثانيًا: هل فيسبوك يتتبع موقعك من خلال الهاتف؟

الإجابة نعم، يتتبع فيسبوك موقعك لأسباب متعددة بما في ذلك إمكانية تسجيل زيارتك لبعض الأماكن مما يتيح للأصدقاء والعائلة معرفة مكانك أو مكان وجودك، وهناك الكثير من المستخدمين يعمدون إلى استخدام هذه الميزة لمشاركة مواقعهم الجغرافية في الوقت الفعلي مثل: زيارة متجر ما أو السفر إلى مدينة معينة أو التواجد بمكان معين، وبناء عليه يستخدم فيسبوك هذه الميزة لعرض الإعلانات وفقًا لذلك.

يقول فيسبوك: “إن الأشخاص يمنحون التطبيقات إذنًا بإمكانية الوصول لموقعهم الجغرافي عند التسجيل بها ويمكن لهذه التطبيقات استخدام هذه المعلومات لعرض المحتوى أو الإعلانات التي تهمك ولكنك تستطيع التحكم في هذه الميزة.

ولإيقاف تشغيل ميزة تتبع الموقع الجغرافي على الهواتف الذكية، يمكن لمستخدمي نظام التشغيل iOS الدخول إلى الإعدادات على الآيفون أو الآيباد ثم الضغط على الخصوصية، ثم النقر على خدمات الموقع، ثم الضغط على فيسبوك، ثم النقر على إيقاف تتبع الموقع بعد قيامك بهذه الخطوات لن يكون لدى الفيسبوك أي قدرة لتتبع المواقع الخاصة بك.

أما مستخدمي نظام أندرويد فيمكنهم الانتقال إلى الإعدادات ثم خيار إعدادات الحساب ثم خيار الموقع واضغط عليه لإيقاف تشغيله ومن نفس المكان أيضًا يمكنك تعطيل خاصية الاحتفاظ بالمواقع التي تزورها.

ثالثًا: هل يَبيع فيسبوك بياناتك للمعلنين؟

الإجابة لا، ولكن يجني الفيسبوك الجزء الأكبر من أمواله من خلال الإعلانات بالموقع وبشكل افتراضي يستخدم معلومات ملفك الشخصي – مثل اهتماماتك وعمرك وموقعك والصفحات التي تتبعها – لعرض إعلانات تهمك ويأمل الموقع أن تتفاعل معها، لكن المعلنين لا يحصلون على معلوماتك الشخصية.

وهذا يعني أن الفيسبوك لا يبيع بياناتك للمعلنين ولكنه يبيع لهم حق الوصول لك عن طريق الإعلانات من خلاله حيث اتجهت إليها شريحة كبيرة من الشركات والمؤسسات التجارية مع وصول عدد مستخدمي الموقع لأكثر من 2 مليار مستخدم الأمر الذي لم يحدث مع أي مواقع تواصل اجتماعي آخر.

عن مروة رزق