السبت , 4 ديسمبر 2021

مجموعة “ون جلوبال” ووصلة – مصر” يوقعان مذكرة تفاهم للإرتقاء بالشمول المالى والتحول الرقمي محليا

وقعت اليوم مجموعة «ون جلوبال» الكويتية ـ الشركة الأسرع نموًا في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في مجال الإبتكارات الرقمية وخدمات التكنولوجيا المالية عبر الهواتف الذكية والحواسب اللوحية والتلفازـ، مذكرة تفاهم وتعاون مشترك مع شركة «وصلة – مصر » المتخصصة فى الشمول المالى والتحول الرقمىي، وذلك لدعم والإرتقاء بالخدمات المالية الرقمية وتذليل العقبات أمام انتشار الشمول المالي  فى مجالات عديدة منها: « الرعاية الصحية – التعليم والمدفوعات الرقمية » بدءًا من مصر ومنها الانطلاقة الاقليمية وللقارة الافريقية. 

وقع مذكرة التفاهم أحمد الجبالى الرئيس التنفيذي لمجموعة «ون جلوبال»، والدكتورعباده سرحان،العضو المنتدب لشركة «وصلة – مصر»،شهد مراسم توقيع اتفاقية الشراكة المهندس محمد الرشيدي المؤسس ورئيس مجلس الادارة التنفيذي لمجموعة «ون جلوبال» الكويتية ، والاستاذة أسماء حسنى رئيس مجلس أمناء شركة «وصلة- مصر» كما حضر نخبة من قيادات كلا الشركتين .

أكد المهندس محمد الرشيدي، المؤسس ورئيس مجلس الادارة التنفيذي لمجموعة «ون جلوبال» الكويتية، على أهمية توقيع مذكرة التفاهم مع شركة «وصلة» المصرية إحدى الشركات  الرائدة فى الشمول المالى، وذلك فى إطار  خطة الدولة وتوافقًا مع تطلعات فخامة رئيس جمهورية مصر العربية السيد / عبد الفتاح السيسى، لتنفيذ الاستراتيجية القومية نحو التحول لمجتمع رقمى ورؤية مصر 2030 .
 
كما أوضح المهندس محمد الرشيدى، أن التعاون مع شركة «وصلة» له قيمة كبيرة فى زيادة استثماراتنا داخل السوق المصرى ونقطة مهمة لاعادة النظر لهذا السوق الاستراتيجي لما تملكه من خبرة و كوادر مصرية شبابية مدربة، وسيتمثل التعاون المشترك بين كلا الشركتين بأن شركة «ون جلوبال» هي الذراع التكنولوجى لتنفيذ المشاريع على أرض الواقع، وتوفير مراكز البيانات والمجموعة بصدد تأسيس مركز بيانات ضخم داخل مصر لجميع الخدمات التى سيتم توفيرها للشمول والتحول الرقمى.  
 
وأشاد الاستاذ احمد الجبالي ، الرئيس التنفيذى لمجموعة «ون جلوبال» بأن السنوات الأخيرة شهدت تغيرًا ملحوظًا داخل السوق المصرى ونظرة الدولة بقطاعاتها المختلفة لأهمية التحول الرقمى وتفعيل استراتيجية الشمول المالى، بأن تصبح جميع المعاملات المادية غير نقدية Cashless) ) وهذا بدوره دفع مجموعة «ون جلوبال» فى التواجد والاستثمار داخل السوق المصرى بوصفه سوقًا استراتيجيًا وأكبر سوق موجود فى المنطقة بطاقة استيعابية 100 مليون مصرى، كما أن الدولة ممثلة فى البنك المركزى والهيئات المعنية  تولى اهتمامًا خاصًا بانشاء مجلس المدفوعات الرقمى،

وأكدت أسماء حسنى رئيس مجلس أمناء شركة «وصلة – مصر»، على أهمية الشراكة المصرية الكويتية خاصة أن  المنطقة العربية تسعى جاهدة لتفعيل مفهوم الشراكات بين الدول لإعطاء قوة للاقتصاد العربى، وهذا ما تسعى شركة وصلة لتفعيلة على أرض الواقع من خلال شراكتها وتعاونها مع مجموعة «ون جلوبال» كشركة كويتية رائدة فى اكثر من مجال (الشمول المالى – التحول الرقمى -الرعاية الصحية والتعليم ).

 وأعربت أسماء حسنى، رئيس مجلس أمناء «وصلة – مصر» عن امتنانها وسعادتها بتوقيع مذكرة التفاهم مع «ون جلوبال» مما يساهم فى دفع عجلة التنمية للاقتصاد المصرى وتحديدًا للشمول المالى وهو الهدف الاستراتيجى فى خطة الدولة تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى وستساهم هذه الشراكة فى تفعيل عدد من المشروعات الحكومية الضخمة خلال الفترة المقبلة .

أشارت رئيس مجلس أمناء شركة «وصلة – مصر» إلى أن قوة السوق المصرى لجذب المستثمرين تتمثل فى آمرين: القدرة على توفير كوادر مصرية مؤهلة للتوسع ونشر الشمول المالى، والتركيز على تأسيس مراكز البيانات داخل مصر من خلال تقديم الحوافز الاستثمارية للمستثمرين، ومن هنا جاء دور وصلة فى جذب الاستثمارات الكويتية للعمل داخل السوق المصرى، وهذا يبلور النظرة المستقبلية لمجموعة «ون جلوبال» فى الاستثمار لانشاء مركز بيانات داخل السوق المصرى بعد أن كانت تستثمر فى البحرين والاردن والهند. 

وأوضح الدكتور عباده سرحان العضو المنتدب لشركة «وصلة – مصر» بان الشركة بصدد تدشين أكثر  من مشروع فى التحول الرقمى والشمول المالى وتحديدًا فى  مجال الرعاية الصحية والدفع الإلكترونى والتعليم، مؤكدا أن الثلاثة شهور ـ المقبلة ـ سيتم إعداد دراسة جدوى لأهم المشاريع المشتركة بين «ون جلوبال ووصلة-مصر»، كما  سيتم الإعلان عن أهم مشروع ضخم داخل السوق المصرى بتعاون كويتى مصرى، ووصلة لديها أكثر من مشروع جاد فى مرحلة إعداد الدراسة، ووجود ون جلوبال يساهم فى تنفيذها، وأن هذه الشراكة ستسفر عن كيان جديد سيتم من خلاله العبور لإفريقيا

 أكد العضو المنتدب لشركة «وصلة – مصر» ان الدولة تتبنى استراتيجية شاملة تستهدف الاعتماد على المدفوعات الرقمية كأداة رئيسية لتعزيز  الاعتماد على الشمول المالى والتحول الرقمى ودمجه بالقطاع التعليمى الذى يعد من القطاعات الحيوية والهامة التى تحظى باهتمام حكومى وربطه بالبنية التحتية لقطاع الاتصالات المدفوعات الرقمية كأداة رئيسية.

عن مروة رزق