الأربعاء , 8 ديسمبر 2021

“أوبو” تنضم لقائمة أوائل الهواتف التي تتيح النسخة التجريبية من أندرويد “P” للمطورين

كشفت جوجل عن النسخة التجريبية الثانية للمطورين من أندرويد P، أحدث إصداراتها في عالم نظم التشغيل، وذلك خلال مؤتمر المطورين السنوي Google I/O.

وقد أعلن عدد من مصنعي الهواتف الذكية حول العالم توافق هواتفهم مع هذه النسخة الجديدة، لذلك فقد أعلنت العلامة التجارية المتخصصة في الهواتف الذكية- عن إتاحة النسخة الجديدة من أندرويد P على مجموعة معينة من هواتفها الذكية.

وقد حرصت الشركة على التأكيد على إتاحة النسخة الجديدة للمطورين فقط وليس لجميع المستخدمين، كما نصحت بعدم القيام بتحميل أندرويد P بدون قراءة التعليمات والتأكد من توافق الهاتف مع النسخة الجديدة.

صرح أندي شي، مدير العلامة التجارية في “أوبو” الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، قائلًا: “تسعى OPPO دائمًا لتقديم كل ما هو جديد في عالم تكنولوجيا الهواتف الذكية، لذلك كان يجب أن نكون من بين الأوائل الذين يتيحون النسخة الجديدة من أندرويد P على هواتف “أوبو” المختلفة، حيث يعد ذلك استكمالًا للتحديثات التي تضيفها OPPO على ColorOS على أساس أندرويد والتي بدأت من عام 2013. ومن المتوقع أن يعزز الأندرويد الجديد من إمكانات ColorOS، حيث أثبت أنه من النظم ذات المستوى التقني العالي مع سهولة الإستخدام وهو ما راق لجيل الشباب وساعد في إنتشار العلامة التجارية OPPO في الأسواق المصرية والأسواق العالمية التي بلغ عددها 31 سوقًا حول العالم.”

من المتوقع أن يوفر نظام أندرويد الجديد العديد من المزايا فيما يخص واجهة المستخدم والعرض حيث تم تصميمه خصيصًا للهواتف التي تحتوي على شاشات كاملة ذات notch أو “قطع في الشاشة” في الجزء العلوي وهي التي تتوافر بالفعل في هاتف F7 أحدث هواتف “أوبو” في السوق المصرية، والجدير بالذكر هنا أن “أوبو” استطاعت أن تضيف خصائص لهذا الجزء من الشاشة التي تمكن المستخدم من استخدام الهاتف في كذا مهمة مثل مشاهة مقاطع فيديو والرد على الرسائل الواردة على تطبيقات المراسلة مثل واتساب، كما يحسن النظام الجديد من أداء وواجهة تطبيقات الكاميرا، بالإضافة إلى تحسين نظام الإشعارات والأمان، وتطبيق تعديلات السكرين شوت، وغيرها الكثير.

ومن أهم ما يقدم هذا النظام لمستخدمي هواتف “أولوية”، ميزة “App Actions”، وهى ميزة تعتمد على الذكاء الاصطناعى، وهي خاصية تتماشى مع معظم واجهات المستخدم في هواتف “أولوية” وخاصة هاتف F7 الذي يحتوي نظام التشغيل فيه على الجيل الثاني من الذكاء الإصطناعي، وتضيف هذه الخاصية لقدرة الهاتف على توقع الحركة التالية للمستخدم بالنسبة للتطبيقات المستخدمة، بناءًا على الذاكرة الذكية للهاتف التي تقوم برسم خريطة لحركات المستخدم بين التطبيقات.

عن مروة رزق