الإثنين , 6 ديسمبر 2021

“شنايدر إليكتريك” عضواً في مؤسسة “المدن الحديثة” وشريكاً لمبادرة “غرينفيلد سيتيز أليانس”

رحبت مؤسسة “المدن الحديثة” (NewCities Foundation) اليوم بانضمام شنايدر إليكتريك، الشركة العالمية الرائدة في إدارة الطاقة والتحكم الآلي، كعضو جديد في المؤسسة، لتنضم بذلك إلى نخبة من الشركات والمؤسسات الكبرى الأعضاء فيها من مختلف أنحاء العالم ممن يتشاركون الهدف نفسه للارتقاء بجهود التنمية الحضرية وبناء مدن أكثر اتصالاً وحيوية في المستقبل.

كما انضم كاسبَر هيرزبرج، رئيس الشركة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، إلى مجلس أمناء مؤسسة “المدن الحديثة” الذي يضم نخبة من الخبراء والشخصيات العالمية الرائدة من القطاعين العام والخاص والأكاديميين، ممن يضطلعون بمهمة تقديم الدعم والتوجيه الاستراتيجي لمشاريع المؤسسة لمساعدتها على تحقيق أهدافها المنشودة. وسيضيف هيرزبرغ للمجلس خبرته الواسعة التي تمتد لأكثر من20 عاماً في مجال تخصصه إلى جانب معرفته العميقة في ميدان المدن الذكية عالمياً.

وقال كاسبَر هيرزبرج: “إن بناء المدن الذكية لا يقتصر على تحقيق الجوانب الفنية، بل يتطلب تعاوناً وثيقاً بين مختلف الأطراف المعنية ومشاركة المعرفة وأفضل الخبرات لتحقيق هدف مشترك ألا وهو بناء مدن أفضل للأجيال القادمة”.

مضيفا: “لقد جاء انضمامنا إلى مؤسسة -المدن الحديثة- بهدف دعم جهودها الرامية إلى تعزيز التعاون بين صنّاع القرار من المؤسسات الحكومية والخاصة والقطاع الأكاديمي والمجتمع المدني لإيجاد حلول للتحديات الراهنة في مجال التنمية الحضرية ضمن جوانب الطاقة والتنقل والاستدامة والصحة”.

ومن جانبه، قال جون روسانت، رئيس مجلس إدارة مؤسسة “المدن الحديثة”: “يسعدنا الترحيب بانضمام شنايدر إليكتريك كعضو في شبكتنا الدولية المتنامية من الشركات الكبرى والناشئة والمؤسسات الأكاديمية وغير الربحية التي تشاركنا طموحنا الرامي لتطوير مدن أفضل للعيش في المستقبل، ونحن على ثقة بأن انضمام شركة عالمية رائدة بحجم شنايدر إليكتريك سيدعم جهودنا الرامية لإيجاد حلول مبتكرة ومستدامة لبناء مدن أكثر ذكاءً وكفاءة في استهلاك الطاقة، ونتطلع إلى العمل مع كاسبَر هيرزبرغ وفريق عمله لتعزيز التعاون العالمي في هذا المجال”.

وإلى جانب عضويتها في المؤسسة، انضمت “شنايدر إليكتريك” كذلك إلى مبادرة “غرينفيلد سيتيز أليانس” التابعة لها، وهي عبارة عن شبكة دولية من المشاريع التنموية الجديدة في جميع أنحاء العالم حيث يتمثل هدف المبادرة في تعزيز التعاون والتواصل بين قادة مدن المستقبل وتحفيز الأفكار الخلاقة وتطوير الموارد لتحسين ممارسات التخطيط الحضري المستدام والارتقاء بجودة حياة المجتمعات نحو الأفضل.

عن مروة رزق