الإثنين , 2 أغسطس 2021

فى اليوم العالمى للإتصالات: خدماتى تخطط لتعزيز خدمات الشمول المالى بالدفع الإليكترونى

تخطط الشركة المصرية للخدمات المجتمعية “خدماتى” للمساهمة فى تعزيز خطة الحكومة المصرية فى زيادة وعى المصريين بكافة خدمات الشمول المالى التى تركز على إحلال الدفع الإلكتروني بديلا للكاش، وذلك بالتزامن مع الإحتفال بالذكرى الخمسين لليوم العالمى للاتصالات ومجتمع المعلومات.

وقال إيهاب سعيد، رئيس الشعبة العامة للإتصالات وأبرز المرشحين على عضوية مجلس إدارة غرفة القاهرة التجارية، ورئيس مجلس إدارة شركة خدماتي للدفع الإلكتروني، بأنه يستهدف الوصول بعدد مراكز الإتصالات التى تقدم خدمات دفع إلكترونى إلى 15 ألف مركز خلال عام 2019 الجارى، تعزيزا لخطة الدولة فى الشمول المالى.

وأوضح سعيد، فى تصريحات صحفيه له، اليوم، السبت، بأن أبرز ملامح خطته فى مجلس إدارة غرفة القاهرة القادم هو إدراج قرابة مليون تاجر صغير ومتوسط في منظومة الاقتصاد الرسمي عبر خدمات البيع والدفع الإلكتروني بهدف زيادة الحصيلة الضريبية للدولة، فضلا عن التركيز في الوقت ذاته على كيفية استخدام وسائل الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في عملية تقديم الخدمة بشكل مباشر.

وتابع، “سأسعى لعمل منظومة تكنولوجية حديثة للحوكمة والرقابة على المنتجات والسلع، عن طريق الربط المباشر بين المورد بالتاجر والمستهلك، بحيث تصبح المنظومة التجارية، مكشوفة للجميع وبالتالي نحد من الممارسات الخاطئة من ناحية تخزين البضائع والكميات بالمخازن، والتحكم في العملية السعرية، فهذه المنظومة ستقضى على نقص أي سلعة بغرض الاحتكار”.

يذكر أن أمس الجمعة 17 مايو 2019، الذكرى السنوية الخمسين لتوقيع أول اتفاقية دولية تيلغرافية مكنت من إنشاء الاتحاد الدولي للاتصالات، ويُحتفل به سنوياً منذ عام 1969، كما يصادف تأسيس الاتحاد في 17 مايو 1865 عندما تم توقيع الاتفاقية الدولية الأولى للبرق في باريس.

ويهدف الاحتفال باليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات، إذكاء الوعي بالإمكانات التي تتيحها الإنترنت وغيرها من أدوات تكنولوجيا المعلومات في سبل بناء الجسور بين المجتمعات والاقتصادات.

عن مروة رزق