الجمعة , 30 يوليو 2021

ڤولڤو السويدية وڤاريو الفنلندية تطلقان أول تطبيق لمزج الحقيقة بالواقع الافتراضى فى مجال اختبارات تطوير السيارات

أطلقت ڤولڤو للسيارات، بالتعاون مع شركة ڤاريو الفنلندية (VARJO)المنتجة لأجهزة الواقع الافتراضى المتطورة، أول تطبيق لدمج الواقع الافتراضى بتكنولوچيا القيادة الواقعية من خلال ما يسمى بـ “نظارة الواقع المختلط” وذلك لاختبار النماذج الأولية والتصميمات الخاصة بتقنيات السلامة الفعالة، مما يعزز مستقبل تطوير صناعة السيارات فى العالم.
سيتم تعزيز هذا التعاون من خلال قرار “صندوق تمويل البحث التقنى لسيارات ڤولڤو” بالإستثمار فى ڤاريو، وهو صندوق رأس المال الاستثمارى الخاص بصانع السيارات ڤولڤو والذى يستثمر فى الشركات الناشئة العاملة فى مجال التطوير التكنولوچى.
وقد أتاحت ڤولڤو للسيارات وڤاريو- لأول مرة – إمكانية قيادة سيارة حقيقية أثناء ارتداء نظارة الواقع المختلط، والتى تقوم بإضافة عناصر افتراضية بسلاسة، أو تطبيقات كاملة تبدو حقيقية لكل من السائق وحساسات السيارة، بما يسهم فى التطوير النموذجى، وهى الخطوة التى لم يحققها أى صانع سيارات آخر حتى الآن.
إذ توفر نظارة الواقع المختلط ڤاريو “XR-1” التي تم إطلاقها نهاية الشهر الماضى، قدرة احترافية غير مسبوقة فى مزج الواقع الافتراضى بالحقيقة بدقة عالية الوضوح، لتلعب بذلك دور ريادى فى التقليل الجذرى للمدة الزمنية المخصصة للتطوير من خلال خلق قدرة جديدة على تقييم الخصائص والتصميمات المبتكرة على الفور وبشكل قياسى.
وتأتي نظارة الواقع المختلط “XR-1” بميزة منفردة عن سابقاتها، إذ إضيفت إليها كاميرات عالية الوضوح إلى جانب سماعات الرأس لتتمكن من مسايرة الواقع المختلط، بما يتيح لمصممى ومهندسى ڤولڤو قيادة سيارات المستقبل – حرفياً – وتقييم جميع مواصفاتها فى بيئة محاكاة سابقة لعصرها، مما يمكن ڤولڤو من تطوير أكثر السيارات أمانًا، ذات تجربة الاستخدام الأكثر دقة وفاعلية.
وقد علق هنريك جرين، كبير مسئولى التطوير التكنولوچى بشركة ڤولڤو للسيارات قائلًا “مع هذا النهج الحداثى من الواقع المختلط، يمكننا البدء فى تقييم التصميمات والتقنيات بينما لا تزال حرفيًا على لوحة الرسم، فبدلًا من الطرق التقليدية المعتادة لتقييم المنتجات والأفكار الجديدة، يمكننا اختبار المفاهيم والابتكارات فوراً وعلى الطريق، ليحقق هذا النهج الجديد توفير كبير ومحتمل فى التكاليف عن طريق تحديد الأولويات وتجنب الإخفاقات فى وقت مبكر أثناء عملية التصميم والتطوير.”
هذا وتسمح “XR-1” أيضًا لمهندسى ڤولڤو للسيارات وخبراء السلامة بتطوير وتقييم حلول السلامة الفعالة بسهولة أكبر، حيث يتمكنون من قيادة سيارات حقيقية أثناء ارتداء نظارة الواقع المختلط فى مختبرات ڤولڤو البحثية بالسويد، واختبار أنظمة السلامة الفعالة بشكل افتراضى وهى مطبقة عبر الواقع المعزز، وذلك على بيئة الحياة الحقيقية.
أما عن تقنية تتبع العين عالية الدقة المضمنة داخل “XR-1” فهى تيسر تتبع وتقييم كيفية استقبال عين المستخدم لبرامج التشغيل لكل الوظائف الجديدة المدمجة بالسيارة، وما إذا كانت تشتت الانتباه بأى طريقة. ليضمن هذا النموذج القائم على التكنولوچيا قياساً مثالياً لمستويات تشتيت الانتباه، وتعزز قدرة ڤولڤو على تطوير إمكانيات جديدة دون التأثير على انتباه السائقين.
ومن جانبه قال نيكو إيدن، مؤسس شركة ڤاريو ومديرها التنفيذي “منذ البداية كانت رؤيتنا تتمثل فى خلق منتج يمكنه دمج الحقيقة بالواقع الإفتراضى، واليوم تؤكد الأساليب المتقدمة التي تستخدم بها ڤولڤو نظاراتنا الجديدة XR-1 أن تقنية ڤاريو تتيح الأشياء التى كانت مستحيلة فى السابق بشكل لا يصدق، فلقد بدأنا جنبًا إلى جنب مع ڤولڤو حقبة جديدة من الاستخدام التقنى للواقع المختلط.”
وعلى صعيد متصل قال زكى فصيح الدين، الرئيس التنفيذي لصندوق تمويل البحث التقنى لسيارات ڤولڤو “إن ڤاريو شركة رائدة فى مجالها، وتقدم تقنياتها الكثير من الوعود للمستقبل، إذ توفر اليوم تطبيقات واضحة لسيارات ڤولڤو ، لذا تعد ڤاريو مثال نموذجى لنوع الشركات التى نسعى للاستثمار فيها.”

ومن الجدير بالذكر أن سيارات ڤولڤو من رواد صناعة السيارات فى إستخدام الواقع المعزز والمختلط فى أعمال التصميم والتطوير، وتعد الشراكة الجديدة مع ڤاريو أحدث مظاهر تفوق الشركة القوى فى هذا

عن مروة رزق