الأحد , 25 يوليو 2021

العربي : الرئيس يشرك القطاع الخاص في وضع وتنفيذ خطة تنمية افريقيا 2022

صرح المهندس إبراهيم العربى رئيس مجلس الاعمال المصري الياباني ورئيس الاتحاد العام للغرفة التجارية المصرية  أن إعلان يوكاهاما الصادر في نهاية اعمال قمة تيكاد السابعه قد أكد على أهمية  القارة الأفريقية والتي تمتلك سوقا يصل إلى اكثر من مليار نسمه ، معظمهم من الشباب حيث تبلغ نسبة الشباب ف القارة الأفريقية 63 % من عدد سكان القارة .

وأضاف العربي أن البيان قد ثمن التحركات الإيجابية للرئيس عبد الفتاح  السيسي  في توطيد العلاقة بين اليابان ودول القارة السمراء،  مؤكدا أن أفريقيا تمتلك الثروات التي تؤهلها لتنافس اقتصاديا وتكنولوجيا   ، كما تضمن البيان   حتمية  عمل حكومات دول القارة الأفريقية واليابان بهدف تهيئة بيئه مواتية لاشراك القطاع الخاص فى التنمية ولتنفيذ الإلتزام العالمى  بالتنمية المستدامه 2030 ، وضرورة  نقل التجربة اليابانيه مع دول اسيا الى الدول الافريقية  ، كما شمل البيان أيضا ضرورة  الإستغلال الأمثل لثروات القاره الغنيه التى من المتوقع أن تبلغ فيها قيمة الزراعه والأعمال الزراعية 1 ترليون دولار بحلول 2030.


ومن الجدير بالذكر ان الإتحاد العام للغرف التجاريه المصرية  قد شارك بورقة عمل للتعاون بين القطاعين العام والخاص والتى أكد عليها إعلان يوكاهاما فى البيان الختامى لقمة تيكاد السابعة 4، بهدف إشراك القطاع الخاص فى التنميه ، وقد تم إدراج خطوات إجرائيه محددة فى خطة العمل لتنفيذ إعلان يوكاهاما حتى دورة تيكاد القادمه 2022م.


حيث شملت خطة العمل جدول تنفيذى لتحقيق التنمية المستهدفة للقارة الأفريقية من خلال شراكة فعالة بين اليابان وأفريقيا  ، وتضمنت خطة العمل ثلاثة محاور  يشترك فيها   حكومات الدول الأعضاء مع مؤسسات الأعمال والقطاع الخاص المحور الأول  تعزيز التنوع الإقتصادى والتصنيع والقدرة التنافسية وضمان ممارسات التمويل المستدام ، والمحور الثاني تعزيز الترابط والتكامل من خلال البنيه التحتيه ذات الجودة العالية ، و دعم تنمية رأس المال البشرى ، اما المحور الثالث هو تسخير العلوم والتكنولوجيا والابتكار لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

عن مروة رزق