الأحد , 25 يوليو 2021

وزارة الاتصالات تشارك في تطوير قاعة مجلس النواب تكنولوجيا

12193773_770576846398470_4727849895033185095_n 12234850_770576833065138_8565941767279991971_n قام المهندس/ ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمستشار/ مجدي العجاتي وزير العدالة الانتقالية بتفقد الأعمال والتجهيزات التكنولوجية التى نفذتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بقاعة مجلس النواب، وشهدا معا تجربة حية لعملية التصويت الالكتروني وأنظمة القاعة التكنولوجية، والتأكد من جاهزيتها والنظم الفنية المساعدة للاستقبال أعضاء مجلس النواب في دورته القادمة والتي ستبدأ فور الانتهاء من إعلان نتائج المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية. هذا وقد قامت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتنسيق مع الأمانة العامة لمجلس النواب وبناءً على طلب السيد وزير العدالة الانتقالية بعمل تطوير كامل للخدمات والتجهيزات التكنولوجية لقاعة مجلس النواب.

وصرح المهندس/ ياسر القاضي بأن تطوير القاعة تكنولوجيا هو مرحلة أولى من خطة متكاملة لتحويل مؤسسة مجلس النواب بما تتضمنه من دورات العمل النيابي والإداري إلى مؤسسة ألية بالكامل (Paperless Organization) وفتح منافذ تفاعلية لها على شبكات الإنترنت تسمح للمواطن والعضو والسلطة التنفيذية من متابعة ومشاركة مجلس النواب في فاعلياته التشريعية والرقابية، مضيفاً أنه يتم التنسيق للمرحلة الثانية من التطوير بالتزامن مع اختيار رئيس المجلس وإقرار اللائحة الخاصة به.

هذا وقد شملت أعمال التطوير التي قامت بها الوزارة: تقديم الدعم الفني والتمويلي اللازم لتجهيز القاعة تكنولوجيا على أحدث المستويات الفنية واستخدام الأدوات والمساعدات الفنية لتيسير تنظيم وإدارة الجلسة علي رئيس المجلس، وكذلك استخراج وعرض نتائج الحضور والتصويت لحظيا وإلكترونيا لإعطاء المزيد من الشفافية علي القرارات وتقليص زمن المناقشات والتصديق والإقرار علي القوانين.

وقد راعت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في دراستها الفنية المعايير القياسية العالمية وأنظمة الكروت الذكية في تجهيزات التصويت الإلكتروني، وتسجيل حضور الأعضاء بحيث يعطي لقرارات المجلس الحجية القانونية والمصداقية علي المستوي المحلي والدولي. وقد شارك الوزارة في توصيف الاحتياجات الفنية مجموعة عمل من الفريق الفني بالمجلس والخبراء الممثلين لجهات الأمن القومي لضمان أمان واستقرار المنظومة.

 

كما راعي التصميم الفني للتجهيزات الكثافة الكبيرة للأعضاء في هذه الدورة والتي ستؤدي إلى استخدام طوابق القاعة الثلاثة وبحيث يوفر التصميم احتياجات السادة أعضاء المجلس بسهولة وبطريقه ألية في طلب الكلمة والمشاركة في النقاشات. كما شمل التصميم مراعاة تغطية كافة جوانب المجلس بالشاشات ذات المواصفات والأبعاد التي تجعل الرؤية واضحة لرئيس المجلس والمتحدثين من أي مكان بالقاعة، وتيسير عمل المتابعة الإعلامية وتسجيل وأرشفة وقائع الجلسات بالصوت والصورة.

 

هذا وقد انتهت مرحلة التوريد والتشغيل بالكامل، وتم تدريب العاملين من قبل مجلس النواب علي تشغيل المنظومة بمقر التدريب المعتمد للشركة بألمانيا بحيث يكونوا قادرين علي تشغيل المنظومة ومتابعة صيانتها مع الشركة الموردة. ويقوم فريق العمل المشترك الأن بمتابعة التشغيل التجريبي والذي بدأ بالفعل باستخراج بطاقات العضوية لأعضاء مجلس النواب في المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية.

عن أحمد رشاد

صحفي متخصص قي مجال الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات