الجمعة , 22 أكتوبر 2021

نور وآي سيس يكرمون ثلاث طلاب مصريين لفوزهم في “تحدى نورلإنترنت الأشياء”

 

كرمت شركة نور المصرية المتخصصة في نشر تكنولوجيا الإنترنت ، شباب المبدعين في المسابقة التى أطلقتها الشهر الماضي  ” تحدي نور لإنترنت الآشياء” لطلبة الجامعات والباحثين بالتعاون مع مجموعة آي سيس الكويتية ، وتمثلت المشروعات الفائزة في : عمود إنارة  ذكي ، ريبوت آلي ، وجهاز Eye Crack يركب في الطائرات والسيارات.

 

ومنحت نور ومجموعة آي سيس الفائزين الثلاثة جوائزها خلال فعاليات معرض مصر للتكنولوجيا Cairo ICT ، حيث حصل الفائزين الأول والثاني على مبلغ عشرة الآف جنيه لكل منهما بينما حصل الفائز الثالث على مبلغ خمسة الآف جنيه .

 

أعرب الدكتور باسل دللول رئيس مجلس ادارة شركة نور للانترنت عن سعادته بنتائج المسابقة ، مؤكد ا أنها كشفت عن  مبعدين ومبتكرين مصريين جدد ، حيث ركزت المسابقة على إنترنت الأشياء والحلول الثورية الجديدة على مستوى المدن والزراعة الذكية بحيث تساعد ا على إدخال الحلول الفريدة والإبداعية لإنترنت الآشياء.

 

أوضح دللول : “أن المسابقة تأتي في اطار التزام الشركة ودورها الإجتماعي تجاه المجتمع المصري ، وتأكيداً على الدور الذي تلعبه نور في السوق المصري، ليس فقط على مستوى الأعمال ، حيث تم إختيار الفائزين وفقا لمعايير تضمن مستوى قابلية المنتج للاستخدام والتسويق والإبتكار”.

 

من جانبه قال المهندس فادي الجندي الرئيس التنفيذي لشركة نور للإنترنت:” إن المشروعات الفائزة تتمثل في عمود إنارة ذكي Inter Light يتيح شحن الهواتف ويعمل بالطاقة الشمسية وتم تزويده بحساسات انترنت الاشياء ويبث خدماته عبر الواي فاي WiFi ، اما المشروع الثاني عبارة عن روبوت آلي Sweepot يمكن استخدامه في تنظيف الشوارع العامة ولديه المقدرة على تفادي الإعاقات التى يواجهها ، بينما يتمثل المشروع الثالث والاخير في جهاز Eye Crack يتم تركيبه في الطائرات والسيارات ويكشتف التشققات والكسور المتواجدة في الشوارع او في الفضاء الخارجي” .

 

ومن جانب آخر أعرب المهندس محمد شملان الرشيدى الرئيس التنفيذى ومؤسس مجموعة “آي سيس الكويتية ” عن سعادته بالمشاركة مع شركة نور لخدمات الإنترنت فى تكريم الفائزين ، وقال :” إننا نشعر بالفخر لوجود مثل هذه الأفكار والمشروعات بمصر وللشباب المصرى وهذا يثبت ان العقول المصرية من أفضل العقول المبدعة والخلاقة ، مؤكدا أننا اكتشفنا أفكار ومشروعات تحتاج إلى المساعدة والدعم خاصة وأنها مشروعات قابلة للتنفيذ وتفيد المجتمع” .

وأكد الرشيدى : ” على أهمية الاستفادة من الخبرات المصرية للشباب المصرى فى مجال الإبتكار والإبداع التكنولوجى لانها النواه لصناعة المستقبل داخل المجتمع المصرى وخارجه ،  مشيرا أنه من الضرورى أن تتبنى الشركات مثل هذه المبادرات والمسابقات سواء كانت مشروعات خاصة بطلبة الجامعات أو شركات صغيرة فمن الممكن أن نتبناهم من خلال الحاضنات التكنولوجية لتحويل أفكارهم إلى واقع ملموس ولتشجيعهم على الإبداع وخلق أفكار جديدة مبتكرة ” .

عن أحمد رشاد

صحفي متخصص قي مجال الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات