السبت , 31 يوليو 2021

مايو القادم ثلاث طلاب مصريين وطالبة من الامارات يشاركون في مسابقة “آيسف” الدولية بأمريكا

يشارك ثلاث طلاب مصريين وطالبة من الامارات في مسابقة “آيسف” ، بالوليات المتحدة الأمريكية خلال شهر مايو القادم 2016 ، التي تقوم بتنفيذها شركة انتل العالمية للطلاب من سن 14 ـ 18 عام من جميع دول العالم.

جاء ذلك بعد انتهاء التصفيات النهائية للإصدار السادس من مسابقة “إنتل للعلوم” التي استضافتها مكتبة الاسكندرية بمشاركة 11 دولة عربية  وهي مصر، السعودية، المغرب، تونس، الاردن، لبنان، عمان، قطر، فلسطين، الامارات ، وفاز بالمركز الأول الطالب محمد أيمن محمد عبد اللطيف من مصر عن مشروع “عزل خلايا سرطان الرئة ومنعها من التغذية” ، وفي المركز الثاني الطالبة مريم محمد الهاشمي من الامارات عن مشروعها التجلي بالبلاستيك ، وجاء في المركز الثالث التوأمان عمرو مصطفي إبراهيم عمر وفادي مصطفي إبراهيم عمر من مصر عن مشروعهما إيجاد مساحة ومحيط الدائرة بمعلومية اي وتر بها.

20151219_123938

حضر الاحتفال الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم والدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء الأسبق ورئيس مجلس أمناء مؤسسة شرف للتنمية المستدامة والسفير الدكتور بدر الدين علالي الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية لقطاع الشئون الاجتماعية وعدد من سفراء الدول المشاركة في المسابقة والدكتور أيمن السيد رئيس مركز القبة السماوية بمكتبة الاسكندرية والمهندس طه خليفة المدير الاقليمي لانتل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

من جانبه حدد المهندس كريم التريكي مدير عام إنتل في مصروالمشرق العربي وشمال إفريقيا ، أهداف مسابقة “انتل للعلوم” بالدول العربية ، وهي تشجيع روح الابتكار المبني على الأسس العلمية وبناء جيل من الشباب العربي المسلح بالعلم والتكنولوجيا ، ولديه من الكفاءة ما يؤهله لخدمة المجتمع ، حيث تتبنى إنتل هذه الأفكار منذ بدايتها إلى أن تخرج للنور كمشروعات حقيقية داخل السوق ، من خلال تدريب الشباب على العمل الجماعي والاحتكاك بالأفكار المنافسة سواء داخل الدول العربية أو في المسابقة الدولية ،  كما أن المسابقة تهدف إلى مساعدة المجتمعات العربية على مواجهة مشكلاتها وتحدياتها من خلال أفكار الشباب العربي المبدع في مختلف المجالات “الصحة، التعليم، الزراعة، الغذاء، البيئة، المرور” وغيرها من التحديات الموجودة داخل المجتمعات العربية والتي تتطلب تنفيذ هذه الأفكار على أرض الواقع.

وأكد المهندس سامح الملاح المدير التنفيذي لشركة إنتل مصر ، أن دعم الابتكار والابداع تعتبر جزء مهم ضمن استراتجية الشركة في مجال التعليم والبحث العلمي في الدول التي نعمل بها ، مؤكداً أن الهدف من مسابقات إنتل للعلوم هو تقليل الفجوة بين الأفكار البحثية وميدان العمل التجاري والصناعي. وأشار إلى أن العالم العربي ملئ بالكوادر المتميزة والأفكار الابتكارية ولكن للأسف البيئة الابداعية مازالت متأخرة في هذه الدول بشكل واضح ، وبالتالي فإن هدف المسابقة تهيئة هذه البيئة أمام الشباب العربي ، مشيراً إلى أن المجتمعات العربية مليئة بالتحديات في كل المجالات ، وهؤلاء الشباب هم من سيتحملون مسئولية مواجهة هذه التحديات في المستقبل. وأكد أن التغيير ليس في بيئة العمل الابداعية فقط ، ولكن من الضروري تبني هذه الأفكار إلى أن تكون منتجات حقيقية تخدم المجتمع ، وهناك نماذج عديدة أضافت للمجتمع قيمة كبيرة من خلال أفكار الشباب سواء في المجتمعات العربية أو في الخارج.

عن أحمد رشاد

صحفي متخصص قي مجال الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات