الإثنين , 21 يونيو 2021

وزارة الاتصالات تكرم المتفوقين من متحدي الاعاقة تحت رعاية مجلس الوزراء

كرمت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات 50 طالباً ، من المتفوقين من متحدي الاعاقة ، وذلك في احتفالية كبيرة نظمتها الوزارة بالتعاون مع  المجلس القومي لشئون الاعاقة وتحت رعاية رئاسة مجلس الوزراء .

حضر  الاحتفالية الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى نيابة عن المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة عبير شقوير مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمسئولية المجتمعية، والدكتور/ أشرف مرعى المشرف العام للمجلس القومى للاعاقة.

يأتي ذلك في طار تنفيذ استراتيجية وزاره الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدعم ومساندة الأشخاص ذوي الإعاقة في كافة المجالات ولاسيما فيما يخص تيسير العملية التعليمية لهم، حيث تسعى الوزارة الى تطويع أدوات ووسائل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لدعم تمكين ذوي الإعاقة وخلق فرص تعليمية متساوية تتناسب مع امكانياتهم. وتقديم الدعم اللازم لهذه الفئة من أبناء الوطن مادياً ومعنوياً وخاصة المتفوقين منهم. كما تأتي هذه الاحتفالية تجسيداً للشراكة الجادة والمثمرة بين وزاره الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمجلس القومي لشئون الإعاقة، وتفعيلاً لمذكره التفاهم التى تم توقيعها بين الجانبين للتعاون في كافة المجالات التي تخص الأشخاص ذوي الإعاقة.

 

وصرحت الدكتورة/ عبير شقوير مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمسئولية المجتمعية بان التكريم قد شمل نحو 50 طالب وطالبه من مختلف الاعاقات وفي مختلف المراحل التعليمية بدءاً من المرحلة الابتدائية وحتى المرحلة الثانوية، وان الجوائز التي حصلوا عليها عبارة عن أجهزه لوحية، وحواسيب آلية محمولة، وبرامج تقنية متخصصة لخدمة ذوى الاعاقات السمعية والبصرية، مضيفةً أن هذه الجوائز مقدمة من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وعدد من الشركات العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر ومنها شركة سيكو وشركة فودا فون.

 

جدير بالذكر أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قد نفذت العديد من المبادرات التي تسعى من خلالها الى تحقيق المساواة في توفير الفرص التعليمية للطلاب من الاشخاص من ذوي الإعاقة تمثلت في تنفيذ عدد من المشروعات مثل: قاموس لغة الإشارة الموحدة الاكاديمي والذي يخدم نحو 15 ألف طالب وطالبة من ذوي الإعاقات السمعية، ومبادرة الألف مدرسة للأشخاص ذوي الإعاقة، ودعم مدارس الدمج التعليمي، وتدريب أكثر من  5 الاف معلم من المتعاملين مع الطلبة ذوي الإعاقة.

عن أحمد رشاد

صحفي متخصص قي مجال الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات