الخميس , 24 يونيو 2021

ايف جوتيه : صعوبة التفاوض مع الحكومية المصرية بشان الجيل الرابع ولاغنى عن زيادة الترددات

أكد ايف جوتيه الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة ” اورنج مصر ” ان الشركة مازلت تجد صعوبة فى التعامل مع الحكومة المصرية بشان رخصة الجيل الرابع وزيادة الترددات بالاضافة الى ارتفاع سعر الخصة ،والتى من المقرر ان يتم سداد 50 % من قيمتها بالعملة الاجنبية ” الدولار ” وفقا لقرار الحكومة ولم تحسم اورنج مصر قرارها حتى الان ولم نوقع على اى عقود بشان ذلك جاء ذلك خلال تصريحاته الاخيرة للصحافة المصرية و حرصا منه على التواجد والالتقاء  وتقديم الشكر للاعلام المصرى وفريق عمله

اوضح جوتيه ان سياسة قطاع اتصالات المصرى مازالت غير واضحة ويعلم جيدا انه يترك اورنج فى فترة حرجة الا انه على يقين ان فريق عمل اورنج لديه القدرة على تخطى الصعاب وحسم القرارات الهامة.

اضاف العضو المنتدب لاورنج مصر ان قرار الاستعانة بالشركة الام فى فرنسا لجلب العملات الاجنبية يعنى ضخ استثمارات جديدة من الخارج واورنج لاترى ان هناك عائدا واضحا من هذا الاستثمار الجديد.

وعقب جوتيه على قدرة اورنج لمد البنية التحتية قائلا : إلى أن خطة مد البنية التحتية في مر مازال بالامر المعقد والصعب  ويحتاج العديد من الموافقات والتراخيص فرغم حصول الشركة على حق مد  البينة التحتية إلا أن التنفيذ صعب بالنسبة لكافة المشغلين في مصر.

نوه جوتيه بان البينية التحتيه فى مصر مازالت تعتمد على الميكرويف والذى يضعف من قوة قطاع اتصالات فى حين ان التجه العالمى الان للفايبر الذى لا محال من الاستعانة به.

جديرا بالذكر يستعد ايف جوتيه وفقا لتوجهات الشركة الام لترك منصبه بشركة اورنج مصر اوائل سبتمبر المقبل ليتوجه الى ” ميديتل” المغرب وياتى  خلفا منه لمنصب اعضو المنتدب والرئيس التنفيذى لاورنج مصر جان هاريون بلجيكى الجنسية .

عن ICTnews