الإثنين , 14 يونيو 2021

تروكولر: مصر أكثر دولة تتلقى مكالمات احتيالية مزعجة على مستوى العالم

كشف تطبيق تروكولر، الذي يعد من أهم التطبيقات المتخصصة في عالم الاتصالات المحمولة، عن نتائج تقريره الخاص حول “أكثر 20 دولة تعاني من المكالمات المزعجة خلال 2017”.

وأوضح التقرير أن مصر هي أكثر الدول التي تعاني من المكالمات الاحتيالية المزعجة مقارنة بالدول الأخرى التي تضمنها التقرير، حيث بلغت فيها نسبة المكالمات الاحتيالية 99% من اجمالي المكالمات المزعجة، بينما بلغت نسبة مكالمات شركات التسويق عبر التليفون 1% فقط. ففي المتوسط، يتلقى المصريون 10 مكالمات مزعجة في الشهر، كلها تقريباً مكالمات احتيالية. من ناحية أخرى جاءت كينيا وبنجلاديش في المركزين التاليين، بنسبة مكالمات احتيالية مزعجة بلغت 91%و41% على التوالي.

ويقول نامي زارينهالم رئيس قطاع الاستراتيجيات والشريك المؤسس لشركة تروكولر: “المكالمات الاحتيالية في ازدياد مستمر حول العالم، ويمكنها بكل سهولة استهداف الهواتف غير المحمية بمكالمات ورسائل قصيرة غير مرغوب فيها طوال الوقت. ولهذا يثق الملايين من المستخدمين في تروكولر نظراً لقدرته على تلبية احتياجاتهم، سواءً بالتعرف على المكالمات المجهولة أو حجب الرسائل القصيرة المزعجة. إنّ تطبيق تروكولر يحجب المكالمات غير المرغوب فيها، ويتيح للمستخدم امكانية تلقي المكالمات التي تهمه فقط”.

وقد حدد تقرير تروكولر 9 فئات للمكالمات المزعجة وهي:

1) مكالمات تحصيل الأقساط والديون: وتتم من خلال مؤسسات وشركات متخصصة في تحصيل المدفوعات المختلفة التي يدين بها الأشخاص والشركات.

2) الخدمات المالية: البنوك واتحادات الائتمان وشركات بطاقات الدفع.

3) قطاع الصحة: المستشفيات والعيادات الخاصة.

4) التأمين:شركات متخصصة في بيع وثائق تأمين متنوعة.

5) مكالمات مزعجة: مكالمات غير مرغوب فيها تزعج متلقيها أو تصنع فيه مقلبا أو تثير غضبه.

6) موظفو الأوبريتور: شركات الاتصالات التي تسعى لبيع باقات الانترنت والعروض الترويجية الأخرى.

7)السياسة: مكالمات الحملات الانتخابية لحشد الأصوات الانتخابية للأحزاب، والمكالمات الآلية.

8) المكالمات الاحتيالية: وهي مكالمات تسعى للاحتيال والنصب على الأموال واستخدام روابط مجهولة.

9) التسويق عبر التليفون: مكالمات تسويقية للشركات والدعوة للمشاركة في استطلاعات الرأي، والمكالمات السياسية/الآلية للوصول إلى عملاء جدد للاشتراك في خدمات متنوعة.

ومن المكالمات المزعجة الأكثر شيوعاً تلك المكالمات الاحتيالية التي تسعى لجمع الأموال لأسباب غير مشروعة. ومن المكالمات الأخرى المعروفة مكالمات “الفائز الوهمي”، حيث يقوم المحتال بإرسال رسالة للضحية يقول فيها “مبروك… فزت معنا بـ…..” وعليك القيام بالرد على تلك الرسالة للحصول على الجائزة. وينتهي الأمر بالضحية وهو يدفع مبلغ أكبر لإرسال الرد على هذه الرسالة الوهمية، نظراً لأنّ الرقم المحتال يكون دائماً رقم خاص يتطلب رصيداً أكبر لإرسال الرسائل النصية المعتادة.

وقد اعتمد تقرير تروكولر حول “أكثر 20 دولة تعاني من المكالمات المزعجة خلال 2017” على جمع البيانات الخاصة بالمكالمات الواردة دون ذكر أسماء أصحابها، وتم التبليغ عنتلك المكالمات على أنها مكالمات مزعجة، سواءً من المستخدمين أو من خلال تطبيق تروكولر أوتوماتيكياً، وذلك في الفترة من 1 يناير حتى 31 مايو 2017. وخلال تلك الفترة، تلقى مستخدمو تطبيق تروكولر حول العالم أكثر من 5.5 مليار مكالمة مزعجة. ولتحديد أكثر أنواع المكالمات المزعجة انتشاراً، قامت تروكولر باختبار أكثر 100 رقم مزعج في كل منطقة على مدار شهر مايو 2017.

وتروكولر هو تطبيق للهواتف الذكية يظهر للمستخدم هوية المتصل، حتى لو كان المتصل غير مسجل لديه في دليل الهاتف. ويعطيك التطبيق معلومات عن المتصلين من خارج سجل هاتفك، سواءً كانوا من شركات التسويق أو المتطفلين. ويمكن للتطبيق أيضاً حجب المكالمات غير المرغوب فيها، وبالتالي منع الرنات والمكالمات المزعجة وغير الضرورية من الوصول إليك.

عن مروة رزق