الجمعة , 22 أكتوبر 2021

تعرف على أحدث التقنيات الذكية من “إل جي”

تزداد اتصالا بالتكنولوجيا يوماً بعد يوم لم تجلب لنا إلا المزيد من الضغوط والقلق،فالتكنولوجيا يمكن أن تكون صديقا أو عدوا، والأمر برمته يعتمد على كيفية استخدامنا لأحدث الاختراعات التقنية في حياتنا اليومية. وإذا أردت دليلا على أن التكنولوجيا تساعدنا على الاسترخاء، فعليك النظر في أثرها الكبير على قضائنا للعطلات.

وتساعدنا التكنولوجيا على الاستمتاع بعطلاتنا بأفضل صورة ممكنة. الأجهزة القابلة للارتداء على سبيل المثال توفر لنا تحديثات تحسن من تجربة العطلة بينما تساعدنا مجموعة من التطبيقات المختارة في كل خطوة وجانب من جوانب الرحلة. قد يكون هناك بعض المزايا لقطع التواصل تماما، إلا أن الكثيرين باتوا يرفضون مقولة أن البقاء على اتصال أثناء السفر يعنى بقاء الضغط والقلق على حساب الاسترخاء والاستجمام. لا بل أن التكنولوجيا والاتصالات خلال سفر العمل أو العطلات الشخصية قد تكون الحل للضغوط التي تواجهها.

وبينما تستمر بيئة العمل في التطور، سيعتمد المزيد من الموظفين على التكنولوجيا لإبقائهم على اتصال بالعمل، وهو اتجاه رائج في أماكن متعددة. الاتصالات لم تكن أبداً أكثر رواجا مما هي عليه اليوم، والأجهزة الذكية وغيرها في عالمنا اليوم تلعب دورا رئيسيا كمنصات لجعل الحياة أكثر سلاسة في كل من المكتب والمنزل.

وتساعد تطبيقات الهواتف الجوالة مثل “Airbnb و Uberو Expediaعلى تحسين تجربة السفر من خلال زيادة مستوى الراحة ومساعدة السياح على توفير المال. وبدلاً من اختيار باقات السفر التقليدية، يمكن للمسافرين الآن الذهاب بأنفسهم إلى وجهاتهم بكل سهولة بمساعدة التكنولوجيا المتصلة. فبالإضافة إلى الخرائط التي تحول دون ضياعهم، يمكن للمسافرين البحث بشكل مباشر عن أفضل الأماكن لتناول الطعام والزيارة عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي والمدونات الإلكترونية والتعليقات عبر الانترنت.

وتعد الهواتف الذكية من الملحقات الضرورية للمسافرين العصريين الذين يرغبون في البقاء على اتصال دائم، وقد صمم هاتفLG G9 ليسهل على المسافرين أكثر من ذي قبل البقاء على اتصال مع منزلهم والعمل وكل ما يحيط بهم أينما كانوا في العالم.

ويمنحك هاتف G9 كل ما يحتاجه المسافر اليوم للبقاء على اتصال، ليتمكن المستخدمون من التقاط الصور وتشاركها وتفقد جداولهم والبحث عن الاتجاهات وغيرها من الأنشطة بكل سهولة ويسر. يمكن إمساك الهاتف بيد واحدة على الرغم من حجم شاشته الكبيرة كما تم تصميمه بحيث يتحمل الحوادث غير المتوقعة. كل هذه المزايا تجعله الرفيق المثالي للسفر المناسب لكل شيء سواء كانت إجازة استرخاء على الشاطئ أو جولات مشي مكثفة في الهواء الطلق أو استكشاف المناطق الحضرية.

 وقد وجدت دراسة حديثة أن 80% من الأمريكيين يقضون الكثير من الوقت في تفقد بريدهم الإلكتروني والإجابة على مكالماتهم الهاتفية بعد أوقات الدوام الرسمي. هذا الضغط المتواصل الناجم عن العمل يجعل من الضروري للموظفين أخذ وقت للراحة والاسترخاء، وهنا ظهر مصطلح “العمل الترفيهي” وهو توجه شائع يجمع بين رحلات العمل ورحلات الإجازة.

ولرفع الروح المعنوية ومستوى الرضا، يتفق 78% من الموظفين على أن إضافة بعض الأيام كعطلة خاصة إلى أيام رحلة العمل يجعل التجربة بالكامل مجزية أكثر. تمكن هذه الرحلات الأطول الموظفين من التعرف أكثر على البلد الذي يزورونه من خلال منحهم وقت إضافي للاستمتاع بالثقافة المحلية. فضلاً عن ذلك، توفر رحلات العمل الترفيهي على المسافرين الوقت والمال من خلال تقليل النفقات ووقت السفر. ومع تزايد عدد الأشخاص الذين يستغلون الإجازات للراحة والاسترخاء، تضمن لكم الأجهزة المنزلية من إل جي أمان منزلكم من خلال ميزاتها الأمنية والرقابية، وهو ما يخفف من قلق المسافرين ويتيح لهم الاستفادة من قضاء وقتهم في الخارج بأكبر قدر ممكن.

تتمتع مكنسة هوم بوت بميزة HomeView التي تتيح مراقبة المنزل بصورة مباشرة وخاصية HomeGuard التي ترسل الصور تلقائياً عند الشعور بأية حركة. كما تعمل الحساسات الخاصة بتقنية SmartThinQ على تحويل الأجهزة المنزلية إلى أجهزة ذكية متصلة معاً، كما أنها قادرة على إرسال التنبيهات عندما يتم فتح الأبواب أو النوافذ. ويربط تطبيق الهواتف الذكيةSmartThinQ من إل جي تقنيات الشركة الذكية معاً مما يتيح للمستهلكين الوصول إلى جميع أجهزتهم المنزلية الذكية عن بعد وضمان أن تبقى منازلهم نظيفة وآمنة عندما يقضون وقتهم خارج البلاد.

وتمنحك المنتجات المنزلية الترفيهية من إل جي جودة وأداءً استثنائيين مما يجعلها الحل المثالي للأشخاص الذين يقضون إجازتهم في المنزل ليتابعوا المحتوى المفضل لديهم في أي مكان داخل المنزل (أو حتى خارجه). يدعم مشغل بلو راي 4K UHD من إل جي تقنية المدى الديناميكي العالي دولبي فيجنDolby Vision™  التي تنقل تجربة التلفزيون إلى مستوى جديد من الوضوح وتباين الألوان.

ويتيح جهاز العرض ProBeamlaser للمشاهدين إمكانية الاستمتاع بالفيديو حتى في غرفة ذات إضاءة ساطعة، ويعزز تصميمه النحيف من قدرته على التنقل ويتيح لك أن تصله مع أي من أجهزة الصوت بتقنية البلوتوث. بالإضافة إلى ذلك، فإن تلفزيونات UHD مجهزة بتقنية المدى الديناميكي العالي  4K HDR التي تتيح للمستخدمين بث محتوى عالي الجودة بدقة لا مثيل لها.

عن مروة رزق