السبت , 23 أكتوبر 2021

آبل تختبر شبكات الجيل الخامس بموافقات رسمية

منحت لجنة الاتصالات الفدرالية الأمريكية موافقة رسمية لشركة آبل لاختبار تكنولوجيا الاتصالات والإنترنت من الجيل الخامس (5G).

وتركز آبل اهتمامها على نطاق الأمواج قصيرة المدى 28 و39 جيجاهيرتز، وفقا لما ذكره تقرير “DSLReports”، وكانت لجنة الاتصالات الفدرالية قد حجزت هذه المجالات، الصيف الماضي، للشركات التقنية من أجل استخدامها في اختبارات شبكات الجيل الخامس 5G، لذلك فمن المنطقي أن تبدأ آبل اختبار هذه الشبكات خاصة وأنها الشركة الرئيسة في العالم في مجال الهواتف الجوالة نظرا لوزن أجهزة آي فون في أسواق الهواتف.

وكانت آبل قد قدمت طلبا للحصول على الترخيص التجريبي في وقت سابق من هذا العام بهدف “توفير البيانات الهندسية ذات الصلة بتشغيل الأجهزة على شبكات الجيل الخامس 5G المستقبلية لشركات الإتصالات”، وبعبارة أخرى، للاستعداد لإصدار أجهزة آي فون قادرة على دعم شبكات الجيل الخامس.

من المثير للإهتمام أن شركات الإتصالات الأمريكية تهتم أكثر بتقنية الأمواج طويلة المدى وبتردد أدنى، حيث أعلنت شركات اتصال مثل “Sprint” و”T-Mobile” عن طلبها اختبار تكنولوجيا الجيل الخامس على مجال 2.6 جيجاهيرتز ومجال 600 ميجاهيرتز على التوالي.

يذكر أن العديد من الشركات التقنية الأمريكية قامت باختبار تقنية الأمواج قصيرة المدى أو المعروفة بإسم الميللمترية بدلا من الطويلة لأنها تتميز بخفض معدل التأخير وتستطيع نقل كمية أكبر من البيانات.

عن مروة رزق