السبت , 18 سبتمبر 2021

الاقتصاد الرقمي يحتاج إلى وجود أساس قوي لتكنولوجيا الجيل الخامس

أكد بوريه ايكهولم رئيس شركة إريكسون العالمية والمدير التنفيذي أن تكنولوجيا الجيل الخامس ستساهم بجعل مزودي خدمات الاتصال حول العالم أساس وجوهر منظومة التحول الرقمي.

وأعاد رئيس إريكسون التأكيد على أن تكنولوجيا الجيل الخامس انتقلت من مجرد كلمة رنانة إلى واقع تجاري ملموس، مسلطاً الضوء على 38 مذكرة تفاهم للشركة وعدة عقود تجارية مع مزودي الخدمات حول العالم.

وقال إيكهولم”نحن ننظر إلى تكنولوجيا الجيل الخامس كوسيلة لإظهار قيمة الشبكة، حيث تعتمد الكثير من التقنيات والخدمات الذكية والتطبيقات على ضرورة وجود بنية تحتية قوية لخدمات الاتصال”.

وأضاف أنه في حين أن السرعات العالية ستكون مهمة مع تقنية الجيل الخامس إلا أن السكون المنخفض وعمر البطارية الأطول قد يكون أكثر أهمية وقد تم تصميم تكنولوجيا الجيل الخامس لتكون بمثابة خدمات الإنترنت الرئيسية للصناعة، مع مزايا التحكم عن بعد وصيانة الآلات والاستفادة من تقنيات الواقع المعزز كنموذجين رئيسيين.

وقال إيكهولم “في الوقت نفسه، سيشاهد المستهلك هذا أيضاً في قطاعات أخرى مثل خدمات الرعاية الصحية والمركبات ذاتية القيادة حيث سيكون السكون المنخفض عاملاً حاسماً هنا”.

وتناول إيكهولم أهمية الحاجة إلى وجود نظام تنظيمي صحيح، مؤكداً على أهمية رفع القيود في أوروبا وتسهيل العمليات في المواقع، ما يسهم بعملية تصميم وإنشاء وتجهيز سريع للمواقع الضرورية الخاصة بتكنولوجيا الجيل الخامس.

وأوضح ان من المهم أن تنظر الحكومات إلى الشبكات كموارد طبيعية بالغة الأهمية، حيث أننا قبل 100 عام، قمنا ببناء السكك الحديدية والطرق، أما الآن فالطرق المستقبلية هي طرق سريعة رقمية”.

واختتم إيكهولم علي التأكيد بضرورة النظر للمستقبل على عدة مستويات من الناحية التجارية، من حيث الأجهزة الجديدة وكيف ستغير تقنية الجيل الخامس حياتنا بشكل كبير.

وقال”ستكون تكنولوجيا الجيل الخامس حقيقة تجارية لسببين حركة مرور البيانات، حيث أننا بحاجة إلى مثل هذه التقنيات لخفض التكلفة لكل جيجابايت، كما نرى أن أوائل الشركات التي تتجه نحو تبني التكنولوجيا الجديدة ستحقق العديد من الفوائد، ولقد شاهدنا جميعاً النتائج الإيجابية التي حققها مزودو الخدمات الذين تحولوا بشكل سريع نحو تكنولوجيا الجيل الرابع حيث يحصلون على متوسط ​​دخل أعلى لكل مستخدم وحصة سوقية أعلى”.

وتتوقع إريكسون أن يكون هناك مليار جهاز بتقنية الجيل الخامس في السوق بحلول عام 2023، ومن المتوقع أن تغير طريقة تفاعلنا مع أجهزتنا المتصلة

وسنرى المزيد من الأجهزة القابلة للارتداء وستكون التجزئة في الجانب المتعلق بالأجهزة أكبر، فاليوم يعتبر الهاتف الذكي مركز منظومة الاتصال، وقد يبدو هذا مختلفاً في عالم تكنولوجيا الجيل الخامس

وستسهم هذه التكنولوجيا بفتح آفاق وإمكانات جديدة.

وقال إيكهولم لنفكر قليلاً في الهاتف الذكي، هل كنا نعتقد يوماً بأننا سنستخدمه لتشغيل الفيديوهات والموسيقى وطلب الطعام وطلب سيارة الأجرة؟ لذا فإن حالات الاستخدام الجديدة تأتي مع نضوج التكنولوجيا وتطورها”.

عن مروة رزق