السبت , 18 سبتمبر 2021

المصرية للاتصالات توقع تمويل بقيمة 200 مليون دولار من البنك الإفريقي للتصدير والإستيراد يديره مصرف أبوظبي الإسلامي – مصر

أعلنت الشركة المصرية للاتصالات مع مصرف أبوظبي الإسلامي – مصر عن توقيع تمويل بقيمة إجمالية 200 مليون دولار لتمويل رأس المال العامل و الإستثمارت في البنية التحتية للمصرية للاتصالات. حيث قام مصرف أبوظبي الإسلامي – مصر بدور المستشار المالى لتسهيل قصير الأجل مع البنك الأفريقي للتصدير والإستيراد كما قام بدراسة عملية التمويل لاعباَ دور المنسق العام والاستشاري للتمويل.

من جانبه، أعرب محمد على العضو المنتدب و الرئيس التنفيذي لمصرف أبوظبي الإسلامي- مصر، عن فخره بمشاركة المصرف في صفقة بهذا الحجم ، مشيراً إلى أنه دليل على فعالية إستراتيجية البنك في النمو والتوسع ودعم جهود التعاون مع الشركات و المؤسسات المحلية و الدولية. وأكد محمد على أن نجاحنا في إدارة و تنسيق هذا التمويل تأتي استكمالا لمسيرة المصرف الناجحة في مصر، وحصوله على جائزة أفضل مؤسسة مالية إسلامية في مصر لعام 2018، كما يؤكد العزم على مواصلة العمل على تقديم المنتجات والخدمات بأعلى جودة ممكنة.

وأشار المهندس أحمد البحيري العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات أن مجلس الإدارة قد وافق بداية الشهر الجاري على تسهيل قصير الأجل قابل للتجديد مقدم من البنك الأفريقي للتصدير والإستيراد بإدارة مصرف أبو ظبي الإسلامي – مصر بحد أقصى 200 مليون دولار، لافتا إلى أن الغرض من الحصول على هذه التسهيلات هو توفير السيولة النقدية لتمويل رأس المال العامل وتوفير التمويل اللازم للاستثمار بأقل تكلفة ممكنة.

كما صرح الدكتور جورج إلومبي ، نائب رئيس البنك التنفيذي للخدمات المؤسسية و القانونية بالبنك الإفريقي للتصديروالإستيراد (افركسيمبنك) ، بأن هذه المعاملة لها تأثير مباشر على تطوير شبكة البنية التحتية الإقليمية التي تعمل بمثابة شريان الحياة للعديد من البلدان الأفريقية ، وأن هذا التعاون سيسهم إسهاما كبيرا في إطلاق الخدمات. الإمكانات الكاملة للاتصالات في أفريقيا وتوفير الأثر الإنمائي الذي تمس الحاجة إليه في القارة.

عن مروة رزق