الإثنين , 20 سبتمبر 2021

الحج عام 2030..لا صوت يعلو فوق صوت التكنولوجيا

تبدأ الرحلة عبر تطبيق الكتروني يسجل به الراغبين في تأدية المناسك، يُرسل بعدها لمن قبل طلبه، صندوق به سوار وبطاقة ذكية وسماعة للأذن. السوار يرشده عن عدد الأشواط التي طافها، ينبهه في المسعى وفي باقي المشاعر المقدسة على ما يجب أن يقوم به.

أما البطاقة الذكية فهي بطاقة هوية تحتوي على بيانات الحاج، ويستخدمها في ركوب قطار الحرمين السريع الذي يصل به إلى مكة في زمن قياسي، وهي نفسها أيضا يستخدمها في الدخول إلى مكان إقامته، حيث يجد أمتعته بانتظاره. أما السماعات، فهي تعطيه المعلومات أثناء تأديته المناسك، وتردد على مسامعه الأدعية التي يجب أن يقولها عند الطواف.

عن مروة رزق