الجمعة , 22 أكتوبر 2021

اريكسون تختتم مشاركتها الفعالة في المؤتمر العالمي للاتصالات المتنقلة بإطلاقها شعار الريادة في مجال التحول الرقمي


اختتمت إريكسون (المسجلة في ناسداك: أريك) مشاركتها الفعالة في المؤتمر العالمي للاتصالات المتنقلة عام 2017 برسالة هامة مفادها أن التحول الرقمي بات يغير كل جوانب الحياة كما أصبح أمراً حيوياً لجميع الأشخاص والأعمال والمجتمعات، وقد قامت إريكسون الشرق الأوسط وشمال شرق أفريقيا بتسليط الضوء على الابتكارات والتكنولوجيات التي ستعلب دوراً هاماً في تأمين المساندة لعملائها وشركائها لتسريع عجلة التحول الرقمي في المنطقة.
إن إريكسون ومن خلال إطلاقها هذه الرسالة الهامة، والتي تعني بأن كل شيء بات ممكناً في مجال التحول الرقمي، حيث المستقبل الواعد وسلطت الضوء على التكنولوجيات المغيرة للعبة التي ستمهد الطريق للعيش في المجتمع الشبكي من خلال الشراكة مع تكنولوجيا المعلومات والحوسبة السحابية، وتحديث الشبكات الراديوية لتكنولوجيا الجيل الخامس والتحول الرقمي في مجال النقل والمواصلات، وتكنولوجيات المدن الذكية، وغيرها من التكنولوجيات والحلول والخدمات التي تم عرضها في القاعة المخصصة لإريكسون بالمؤتمر العالمي للاتصالات المتنقلة.
وفي هذا الإطار قالت رافية إبراهيم، رئيس إريكسون للشرق الأوسط وشرق أفريقيا: “إن ابتكاراتنا تدفع باتجاه تطوير قطاع الاتصالات المتنقلة، الحزمة العريضة والحوسبة السحابية، مما يؤدي إلى إيجاد منظومة جديدة والمساهمة في التحول الرقمي لجميع القطاعات الاقتصادية”.
إن تكنولوجيا الجيل الخامس ستمثل التطور التكنولوجي الأهم في مجال النمو الرقمي للقطاعات الاقتصادية، إضافة إلى إيجاد وتعزيز حالات الاستخدام الخاصة بالقطاعات الرقمية كالألعاب و القيادة المستقلة، إجراء العمليات عن بعد من خلال الروبوت، ودعم الواقع المعزز في حالات الصيانة والتصليح، أما الفرص الأهم فتكمن في قطاعات الطاقة والمرافق، ومن ثم التصنيع وقطاعات السلامة العامة.
وأضافت إبراهيم قائلة: “إن النمو المتزايد في المجال الرقمي، سيمنحنا القدرة للتعرف على كيفية تأثير استخدام الاتصالات المتنقلة ، الحزمة العريضة والسحابة على الاعمال وعلى مختلف الجوانب الأخرى للحياة اليومية، عن هذا التحول سيمكن النماذج الجديدة من الاعمال إضافة إلى زيادة الفرص والمجالات العملية لجميع التكنولوجيات، ومن المتوقع أن تلعب تكنولوجيا الجيل الخامس الدور الأهم لجعل هذا التحول حقيقياً”

عن إيهاب فؤاد