الجمعة , 18 يونيو 2021

القاضي يبحث مع السفير الصيني بالقاهرة مجالات التعاون في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ..ويفتتح المركز الاقليمي لشركة هواوي العالمية للابتكار والتدريب والحلول المتكاملة بالقرية الذكية


استقبل المهندس/ ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السيد/ سونغ آيقوه السفير الصيني بالقاهرة، وتم خلال اللقاء بحث ومناقشة مجالات التعاون في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر، على رأسها الاستثمار في المناطق التكنولوجية الجديدة والاستفادة من الكوادر المصرية الشابة المؤهلة على اعلى مستوى احترافي في هذه المجالات، وحرص الشركات العالمية على التواجد والتوسع في أعمالها في السوق المصري.
هذا وقد أثنى السفير الصيني خلال اللقاء على انجازات القطاع خلال الفترة الماضية وتحقيقه أعلى نمو في القطاعات الاقتصادية المختلفة في الدولة بنسبة 11.2%، وأكد سيادته على أن مصر قد وضعت الأساس السليم لجذب الشركات الصينية العاملة في القطاع بمصر وخاصة انه يرى الآن ثمار هذا الجهد في صورة التصنيع والإنتاج المشترك والمشروعات الاستثمارية ذات طابع الشراكة بين مصر والصين.
وفي هذا الإطار أكد السيد الوزير خلال الاجتماع على دعم مصر للشركات الصينية التي تدخل في مشروعات شراكة مع الشركات المحلية وخاصة الشركات التي أدركت وتفاعلت مع استراتيجية القطاع التي تقوم على الشراكة والإنتاج والتطوير التكنولوجي المحلي. يأتي هذا في إطار المرحلة الجديدة لمبادرة التصنيع الالكتروني والتي تستهدف الإنتاج للسوق المصري والأسواق الإقليمية؛ وأشار المهندس/ ياسر القاضي أن مصر تستعد لتصنيع التليفون المحمول والحاسب اللوحي والخوادم والألياف الضوئية لخدمة كافة أغراض التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها مصر.
عقب اللقاء قام المهندس/ ياسر القاضي بافتتاح مركز هواوي الاقليمي للابتكار والتدريب والحلول المتكاملة(CSIC)  بمقر شركة هواوي مصر في القرية الذكية، بحضور السيد/ سونغ آيقوه سفير الصين بالقاهرة، والسيد/ هان بينغ القنصل الاقتصادي والتجاري للصين في مصر، والسيد/ تيري ليو الرئيس التنفيذي لشركة هواوي مصر.

يأتي افتتاح هذا المركز الجديد بهدف دعم الصناعات المبنية على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر، وتوفير الخدمات الاستشارية والمبادرات ذات الصلة بالتكنولوجيا ليتم نشر أحدث تقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتطورة مثل: G4، وG5، وإنترنت الأشياء، وابتكار الخدمة الرقمية.
وفي كلمته خلال الافتتاح أكد المهندس/ ياسر القاضي على حرص الدولة على تسهيل كافة الاجراءات لجذب المزيد من الاستثمارات الى الاسواق المصرية وخاصة قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتوفير المزيد من فرص العمل في كافة المحافظات والوصول الى الشباب، للقضاء على ظاهرة الهجرة الى العاصمة، مؤكداً على ان المنهجية التي تتبعها الوزارة في شراكتها مع المستثمرين تعتمد على توطين التكنولوجيا ونقل المعرفة الى الشباب المصري من خلال تدشين مصانع ومراكز إقليمية للشركات العالمية في مصر تساعد على تحقيق هذا المفهوم بما يعود بالمنفعة على كل الاطراف. مضيفاً في هذا الإطار ان افتتاح هذا المركز الاقليمي للابتكار لشركة هواوي العالمية في مصر سوف يشكل عنصرا قيما في تحقيق التكامل المستمر في مجال التكنولوجيا على مستوى الخدمات المقدمة في مصر، وتطوير وتنمية رأس المال البشري وتدريبه وإكسابه الخبرة في هذا المجال وإيجاد الحلول التقنية المبتكرة لمجتمع الأعمال الإقليمي مما يحقق بذلك تكاملا اقتصاديا مبنيا على الابتكار.
وفي كلمته التي القاها بهذه المناسبة تعهد السفير الصيني سونغ آيقوه بتقديم الدعم الكامل لتنمية هواوي في مصر قائلا ” تعد هواوي مثالا رائدا للشركات الصينية التي تسعى للتنمية في الخارج وسوف نستمر في دعم جهود هواوي لتحقيق المزيد من الفوائد للشعب المصري من خلال توفير منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتقدمة”.

كما صَرَّحَ السيد/ تيري ليو الرئيس التنفيذي لشركة هواوي مصر: “لطالما كانت هواوي ملتزمة بتفهم أحدث الاتجاهات وخلق حلول مبتكرة للتعامل مع التحديات التي تواجه عملائنا، وسنواصل المضي قدما نحو تمكين التحول الرقمي في مصر؛ واستكشاف أفكار مبتكرة للشركات المحلية والصناعات والمشغلين، وبمساعدة المركز سوف نستمر في الابتكار في مصر، مما سيجلب خبراتنا العالمية إلى الإقليم ويخدم المزيد من احتياجات صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات”. مضيفاً انه مع النمو السريع لصناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر، سوف تضاعف هواوي جهودها للعب دور أكبر في المساهمة في التنمية وستواصل تقديم منتجات وخدمات وحلول عالية الجودة للعملاء لثقتنا في مصر كسوق اقليمي واعد للاستثمار “.
الجدير بالذكر ان مركز هواوى الاقليمي للابتكار تم انشاؤه على مساحة 450 م2 بتكلفة إجمالية بلغت 5 ملايين دولار، وذلك ليكون منصة للابتكار في إطار مفهوم “الحوسبة السحابية” حيث تركز البرامج الرئيسية على تبادل الخبرات في تطوير الحلول المبتكرة والبحث المشترك في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومبادرات المدينة الذكية.

عن إيهاب فؤاد