السبت , 23 أكتوبر 2021

تحت شعار “نتواصل لعمل الخير””ساهم” يطلق اصداره الجديد كأول شبكة تواصل اجتماعي لعمل الخير ونشر الإيجابية وتنمية المجتمع


بعد النجاحات التى حققها في المساهمة في دعم فكرة التكافل وعمل الخير، أطلق اليوم موقع ساهم www.sahem.org – أول شبكة تواصل اجتماعي باللغة العربية والمخصصة لعمل الخير ونشر الإيجابية وتنمية المجتمع– اصداره الجديد الداعم لكل خصائص شبكات التواصل الاجتماعي ليكون أول شبكة تواصل مصرية وعربية مائة بالمائة ذات توجه إيجابي لعمل الخير.ويشمل الإصدار الجديد تغيير كبير في شكل الموقع ليتماشى مع الشبكات الأخرى العالمية ، كما يتميز ايضا بانفراده بعدد من خدمات التوعية ومجموعات الخير والتبرع الجماعى وهي خدمات غير متوافرة بأى شكل من الأشكال على الشبكات الأخرى ، كما يمتاز ساهم بلغته العربية كلغة أولى وبشكل بسيط يقترب من العامية لتشجيع المجتمع والشباب خاصة على التفاعل والمشاركة الإيجابية  ويعمل الموقع تحت شعار “نتواصل لعمل الخير” .
أعربت المهندسة دينا إبراهيم، مسئولة التسويق الشبكى لموقع ساهم عن بالغ سعادتها بتدشين الإصدار الجديد من ساهم والذي تنفرد به ساهم في السوقين المصرية والعربية ، مؤكدة : ” أن الإصدارات السابقة لساهم كانت تركز في المقام الأول على دعم المؤسسات الخيرية والتنموية  عن طريق ربط حملات التبرع و التوعية بالمتبرعين و المساهمين ومحبى عمل الخير ، لكن الإصدار الجديد يهدف إلى جذب شريحة كبيرة من المجتمع التي تريد استغلال وقتها على السوشيال ميديا بشكل بناء “.
وأضافت ” نتمنى من مشتركى الشبكة التفاعل في كل ما يفيد ويعود بالنفع على المجتمع، ونرحب بكل من ينشر موضوعات عن الخير وبث روح الإيجابية ، عن كافة  مناحي الحياة سواء التغذية والرياضة والفنون والقراءة و مساعده الغير ودعم المحتاجين ، واستغلال الوقت الاستغلال الأمثل على شبكات التواصل الاجتماعي ، كما نتمنى من رواد القيادة والإدارة نشر ما يفيد الشباب في أعدادهم لسوق العمل وأن يكون ساهم الشبكة المفضلة للشباب المصرى و العربى “.
وأوضحت : ” ما يتميز به ساهم أنه سيكون وسيلة التواصل لنشر الخير بعيدا عن الاشاعات والأكاذيب المنتشرة على باقي مواقع التواصل الإجتماعي و نرى ان هناك شريحة كبيرة من المجتمع تحتاج الى شبكة من هذا النوع ” .
يذكر أن ساهم قد شارك في اصداراته السابقة في عده حملات ناجحة في الفترة السابقة مثل ” حملة دعم السياحة المصرية” و حملة “بحبك يا امى” و مشروع “دوائر الخير” خلال شهر رمضان الماضى الذى لاقى نجاحا كبيرا، كما نجح الموقع في جذب الكثيرين من محبى عمل الخير والتنمية و يستعد الموقع للإنطلاق إقليميا بعد تطبيق الفكرة ونجاحها في مصر.

عن إيهاب فؤاد