الجمعة , 22 أكتوبر 2021

تعرف على إجراءات السلامة على “تويتر”

كشفت تويتر أن عدد الذين يتعرضون للإساءة على تويتر قد قل بشكل كبير اليوم عما كان عليه قبل ستة شهور. وفيما يلي بعض البيانات الجديدة عن التقدم الذي حققناه، وما تعلمناه، وخططنا لمواصلة التحسن.

فنحن الآن بصدد اتخاذ إجراءات بمعدل 10 مرات أكثر في عدد الحسابات المسيئة يومياً مقارنة بالوقت نفسه من العام الماضي. كما نحد الآن من وظائف الحساب أو نعلق الآلاف من الحسابات المسيئة كل يوم.

 زيادة الإجراءات على الحسابات المسيئ

هناك تكرار للمذنبين، حيث يقومون بإنشاء حسابات جديدة بعد تعليق حساباتهم بسبب الانتهاكات. وقد أدت أنظمتنا الجديدة إلى إزالة ضعف عدد هذه الأنواع من الحسابات في الشهور الأربعة الأخيرة فقط. وبعيداً عن التكنولوجيا، تواصل فرقنا مراجعة المحتوى يومياً وتحسين كيفية تنفيذ سياساتنا.

قيادة التغيير في السلوك

 إن التواصل حول التغريدات الجدلية، وخاصة إلى مرسليها، عامل أساسي لتغيير هذا السلوك. الحسابات التي أثبت سلوك أصحابها مسيء تحدد وظائفها لفترة و يتم إخبارهم بالسبب. فالحسابات التي نحدد وظائفها لفترة تولد تقارير إساءة استخدام أقل بنسبة 25٪، وحوالي 65٪ من هذه الحسابات في هذه الحالة مرة واحدة فقط.

توفير ضوابط شخصية

 لقد قدمنا طرقا جديدة لتخصيص تجربتك، بما في ذلك فلاتر الإشعارات وكتم  كلمات محددة. وقد أدى لدينا فلتر الجودة (Quality Filter) إلى عدد أقل من التفاعلات غير المرغوب فيها: انخفض الحجب بعد الإشارة من الناس التي لا تتبعهم بنسبة 40٪. وسوف تختلف هذه الأرقام، ولكن النهج له تأثير إيجابي.

لدينا تعريفات متسقة للمضايقات والسياسات التي تنطبق على الجميع. ومع ذلك، فإن الناس يعرفون الإساءة بشكل مختلف، لذلك باستخدام هذه الأدوات الجديدة، سيصبح لكل شخص متحكم فيما يراه وفي تجربته على تويتر.

ماذا يحدث بعد ذلك

المزيد من التحسين والشفافية والسرعة. أفضل حل لقضية السلامة عبر الإنترنت هو الشراكة مع الآخرين، ولذا فإننا سنواصل التعاون مع مجلس الثقة والسلامة لدينا، وخبراء القطاع، والأكاديميين لطلب ردود فعل مستمرة. ونحن ملتزمون بجعل تويتر مكانا آمنا لحرية التعبير.

 

 

عن مروة رزق