الثلاثاء , 18 مايو 2021

خلال رمضان المبارك: كاسبرسكي تتبرع لصالح “غلف فور غود” وتمنح المستخدمين الأفراد 40% خصمًا

أعلنت تقدم شركة الأمن الرقمي كاسبرسكي عن دعم واحدة من أكثر المنظمات غير الربحية التزامًا في منطقة الخليج، وذلك احتفالًا بتقاليد الخير والإحسان المرتبطة بشهر رمضان المبارك. وأصبح بإمكان مشتري حلول كاسبرسكي الأمنية الخاصة بالمستخدمين الأفراد الاستفادة من خصم خاص، في حين توجّه الشركة المال إلى مؤسسة “غلف فور غود”، المنظمة غير الربحية التي تتخذ من دولة الإمارات مقرًا وتنشط في دعم الأعمال الخيرية المستدامة، ولا سيما مشاريع الأطفال وتعزيز الرفاهية من خلال تجارب الحياة المتغيرة.

وتتمحور الأسس التي تقوم عليها مؤسسة “غلف فور غود” حول الرحمة والشجاعة والمجتمع والبهجة والثقة، وهي القيم التي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بشهر رمضان. وتنسجم رسالة كاسبرسكي المتمثلة في العمل على تحقيق مستقبل أكثر أمانًا للجميع في العالم، انسجامًا كبيرًا مع هذه الرؤية، لذلك، وعلاوة على النشاط الخيري، تحرص الشركة على مساعدة المستخدمين الأفراد على الإمساك بزمام الأمان عند ممارسة أنشطتهم الشخصية أو التجارية.

وتقدم كاسبرسكي للمستخدمين الجدد لحلولها Kaspersky Internet Security وKaspersky Total Security وKaspersky Security Cloud وKaspersky Small Office Security خصمًا قدره 30%، يرتفع ليصل إلى 40% لمن لديهم اشتراك يودّون تجديده. ومن المقرّر أن تستمر هذه الحملة الخاصة خلال شهر رمضان وتنتهي في 13 مايو. ويمكن الحصول على الخصومات من موقع كاسبرسكي الرسمي على الويب.

وبهذه المناسبة، أكّد أمير كنعان المدير التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا لدى كاسبرسكي، أن الشركات الخاصة باتت في الوقت الحاضر جزءًا أصيلًا من المشهد الاجتماعي، مشيرًا إلى أن المبادرات والحملات التجارية الناجحة تقوم على الوعي باحتياجات المجتمعات، وأن الجزء الأكبر من شهر رمضان ينطوي على تعزيز هذا النهج وترسيخه. وأضاف: “نفخر بأن نكون جزءًا من هذا التوجه والشراكة مع مؤسسة “غلف فور غود” للعام الثالث على التوالي الآن، بعد أن أثبت نهجها قدرة كبيرة في التغلب على التحديات التي تواجه الأطفال في طريقهم إلى حياة سعيدة ومستدامة”.

من جانبها، قالت آن إدموندسون رئيسة مجلس إدارة “غلف فور غود”، إن شركاء المؤسسة من الشركات “يواصلون دعمهم لطموحاتنا، سواء تمثلت بمشاريع محددة ننفذها أو باستدامة أعمالنا الخيرية ودعم مختلف مشاريعنا حول العالم”، معربة عن امتنانها الكبير لمبادرة كاسبرسكي التي قالت إنها “سوف تساهم في تمكين عدد أكبر من الأفراد من المشاركة في مشاريعنا التي تساعد آلاف الأطفال حول العالم كل عام”.

عن مروة رزق