الجمعة , 2 ديسمبر 2022

محمد أمين: الدخول في منظومة الاقتصاد الرقمي هو التحدي الأهم في ظل التوتر الاقتصادي على مستوى العالم

مصر تخطو خطوات مهمة في إطار الدخول في منظومة الاقتصاد الرقمي العالمية التي ستكون بحلول عام 2030.

هذا ما أكده المهندس محمد أمين نائب رئيس شركة ديل تكنولوجيز في الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا وتركيا، مشيرا إلى أن الدخول في منظومة الاقتصاد الرقمي هو التحدي الأهم خلال الفترة الراهنة، في ظل التوتر الاقتصادي الحالي علي مستوى العالم.

واوضح المهندس محمد أمين بأن ما يحدث حاليا في مصر يعد بداية عصر الدخول في مجال الاقتصاد الرقمي العالمي، في ما يتعلق بعملية النهضة التي تحدث في مجالات الطاقة والصناعة والطرق.

وأكد أن التطور في مجالات التعليم والصحة يأتي على رأس أولويات تحدي الدخول في مجال الاقتصاد الرقمي العالمي، بجانب النهضة التكنولوجية التي تحدث في المجالات المشار إليها سابقا مثل الصناعة والزراعة والطرق والطاقة وغيرها.

واوضح نائب رئيس شركة ديل تكنولوجيز أن شركته حريصة علي أن تكون شريك في كافة المشروعات القومية التي تحدث داخل مصر.

وأشار إلي أن حصة ديل تكنولوجيز في السوق المصري وصلت حسب الإحصائيات إلي حوالي 80٪ في يتعلق بتقنيات تخزين البيانات والحوسبة السحابية.
واوضح أيضا أن ديل تكنولوجيز توفر منتجاتها وخدماتها للمشروعات المصرية بأقل تكلفة ممكن أن تتحملها الدولة للحصول علي المنتجات التكنولوجية التي تنتجها شركة ديل تكنولوجيز.

وقال المهندس محمد أمين: “علي استعداد أن نخسر فلوس ونكسب بلدنا”، وذلك للرد علي سوال حول مشاركة شركة ديل تكنولوجيز في المشروعات القومية في مصر؟، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد علي هامش منتدى ديل تكنولوجيز السنوي لعرض احدث منتجات برمجيات التخزين وحلول الحوسبة السحابية.
وأشار المهندس محمد أمين إلي استمرار شركة للعمل في السوق المصري في ظل التحديات الاقتصادية العالمية الراهن.

واوضح أن ديل تكنولوجيز لديها حاليا أكثر من 2000 موظف ومن المتوقع زيادة عدد العاملين لدى ديل تكنولوجيز خلال الفترة الراهنة، معتبرا أن العنصر البشري يعد هو أهم اصل من اصول الشركة خلال الفترة الراهنة.

عن مروة رزق