الجمعة , 2 ديسمبر 2022

كيونت تطلق”Wave Breaker”، أحدث ساعات الغطس من توقيع Bernhard H. Mayer


أعلنت شركة كيونت، المتخصصة في مجال البيع المباشر للتجارة الإلكترونية، والموزع الحصري للشركة السويسرية الفاخرة للساعات Bernhard H. Mayer، عن إطلاق آخر صيحة من ساعات الغطس المبتكرة : Wave Breaker، الملائمة بشكل مثالي للأستخدام اليومى مع خصائص فريدة من نوعها تمكنها من الغوص في أعماق البحار، حيث تتميز الساعة بالصلابة الفائقة، إلى جانب التصميم الأنيق.
ضع قليلا من البرتقالي اللامع على الأسود !
تندرج ساعة Wave Breaker في إطار التقليد العريق لساعات اليد الفخمة التي تحمل توقيع Bernhard H. Mayer، المصممة خصيصا للشغوفين تجاه الغوص و عشاق المغامرات و ذلك لكونها ساعة مبتكَرة و فعالة ورائعة.
هذا و تتباين مؤشرات الساعة وأرقامها، ذات اللون البرتقالي اللامع، بقوة مع الإطار الأسود الحالك،وهو الشيء الذي يضفي رونقا ساحرا على هذه الأداة الدقيقة المصممة لتكون رفيقة حياة كبار هواة الرحلات الاستكشافية البحرية. كما تتميز ساعة Wave Breaker بالتناسبية الرائعة التي تجعلها تمنحك راحة لا مثيل لها وأسلوبا عصريا. بقطر 47 مليمتر وسُمك 17 مليمتر.
لتوقيت رحلاتك الاستكشافية في الأعماق الغريبة للمحيطات
و تعتبر آلية التحريك SW200، التي جهزت بها Wave Breaker، من بين المحركات الأوتوماتيكية الأكثر قوة وثقة التي صممتها Sellita، المُصَنِّع السويسري الأول لأجهزة التحريك الميكانيكي للساعات.و تعد هذه الآلية فائقة الدقة من بين حركات الساعة الأكثر نوعية على الإطلاق، مجهزة بدوار مطلي بالأنثراسيت، والذي يمكن الغواصين من التوفر باستمرار على عداد للوقت فائق الدقة خلال مغامراتهم الاستكشافية تحت الماء.
كما إن Wave Breaker مزودة بصمام الهيليوم، وظهر العلبة المشدود بمسامير لولبية، وزجاجة الكريستال الياقوتي ذو المقاومة الفائقة للخدش، كلها آليات فعالة لحماية Wave Breaker من الضغوط العالية في الأعماق، الشيء الذي يجعل منها الأداة المثالية للغواصين المحترفين.
تتمتع الساعة بمقاومة عالية للماء تصل إلى 200 وحدة ضغط جوي (2000 متر / 6600 قدم)، مما يؤدى إلى الصمود Wave Breaker خلال المغامرات البحرية الأكثر تطرفا. وتتوفر Wave Breaker على مؤشرات مضيئة على الإطار، والتي تعطي رؤية مثالية حتى في ظروف انعدام الإنارة. هذا و إلى جانب إمكانية تسجيل مدة الغوص و أفضل الأوقات بفضل وجود منظار متحرك مسنن مغطى بطلاء داكن يحميه من الانزلاق بين الأصابع.
وقد صرح ” بول ماكهونري” ، مدير التسويق لدى “كيونت”، قائلا : « إن إطلاق ساعة غطس بهذا الكمال مهمة كبيرة وصعبة بالنسبة لفريق Bernhard H. Mayer نظرا للاختبارات الصارمة التي أخضعناها لهذه الساعة الفريدة من أجل أن تكون قادرة على الاستجابة لكل انتظارات ومتطلبات الغواصين. فعلى سبيل المثال، كان مهما بالنسبة لنا أن نتأكد من أن الساعة لن تتأثر بعدد الرحلات البحرية لحامل الساعة، أو البيئة التي يتم فيها الغوص، حيث تم تصميم Wave Breaker لكي تصمد وتقاوم الضغوط والظروف الأكثر صعوبة. ».
هذا ولم تغفل الشركة الاهتمام بقوة التصميم الهيكلي والوظائف التي تقدمها الساعة وهو ما يعد جزءًا أساسيًا أثناء عملية التصميم، حيث علق ماكهنري على ذلك قائلًأ :” أردنا أيضًا أن تكون الساعة جذابة، مما يعني التركيز على التصميم الذي يناسب أي نمط حياة سواء كان ذلك ساعة عادية للمتحمس أو الغواص المحترف. تحقيقا لهذه الغاية، قمنا بتصميم ساعة ذات أجزاء متساوية رياضية وأنيقة. كما تم استبدال الحزام المصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ بحزام جلدي، وبذلك تتحول الساعة على الفور من أداة مصممة بدقة إلى ساعة مثيرة و مبتكرة”.
تحمل جميع ساعات ®️Bernhard H. Mayer العلامة المرموقة “Swiss Made” : يتعلق الأمر بعلامة مخصصة فقط للساعات التي تتبع معايير جودة عالية المستوى. للمزيد من المعلومات حول علامة الساعات السويسرية ®️Bernhard H. Mayer ومنتجاتها الفريدة.

عن مروة رزق